المومني:هناك رغبة بين أمريكا وكوريا الشمالية للتوصل الى اتفاق

سواليف

قال أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأردنية الدكتور حسن المومني أن القمة الأمريكية الكورية الشمالية وما سبقها من تحضيرات وتصريحات ايجابية تعبر عن تغيير استراتيجي واضح على مستوى القيادات خاصة في ذهنية القيادة الكورية الشمالية وهذا سيؤدي الى تغيير في الاسلوب من علاقة تصعيدية وعلاقة مواجهة إلى اسلوب أكثر تعاونا من أجل حل الخلافات والوصول الى سلام دائم

وأضاف المومني خلال استضافته على فضائية أردنية أن المفاوضات ستدور حول رفع الحصار عن كوريا الشمالية ومشروعها النووي بالاضافة الى تقديم الولايات المتحدة ضمانات باتجاه أمن النظام في كوريا الشمالية والموضوع الاقتصادي بالذات وما حصل يعتبر نجاحاً للمرحلة التمهيدية من المفاوضات والاتفاق التي تم التوقيع عليه قد يكون اتفاق مبادئ عامة يحوي الأجندة التي سيتم التفاوض عليها لاحقاً

اقرأ أيضاً:   مرشحون بعضهم متهم بجرائم حرب وآخرون ليست لهم شعبية!.. من سيفوز بانتخابات ليبيا إن تمت؟

وفي الحديث عن نتائج القمة بين المومني أن كوريا الشمالية ستقوم بنزع السلاح النووي مقابل أن تلعب الولايات المتحدة الأمريكية دور الضامن فكوريا الشمالية لن تقدم تنازلات دون حصولها على مكاسب تضمنها أمريكا ،لافتاً إلى أن المراقب لا يستطيع أن ينظر بتفاؤل تام لما يحدث بسبب تعقيدات المفاوضات خاصة وأن بعض الأمور الفنية مثل نزع السلاح النووي تحتاج إلى فترة طويلة .

اقرأ أيضاً:   صحيفة عبرية .. اتفاق النوايا جعل وزير الإعلام نكتة

وأكد المومني أن هنالك أطراف دولية مثل الصين قد تؤثر على سير المفاوضات باعتبارها ليست مفاوضات ثنائية فقط، اضافة الى مدى تعايش وتكيف النظام الكوري الشمالي مع علاقة محتلفة تربطه بالولايات المتحدة الأمريكية،ففي السابق كان المشروع النووي والعداء من أمريكا من العوامل التي تؤمن شعبية لهذا النظام وتمكنه من إحكام قبضته على كوريا الشمالية ،لكن كحكم بدائي عما جرى هناك درجة عالية من التفاؤل لدى الطرفين ورغبة في التوصل الى اتفاق

اقرأ أيضاً:   قراءة “مائية” مثيرة لصفقة القرن: إسرائيل تتحول إلى “بائع مياه” وتبتلع “الجوفي” ومليارات “البوتاس”
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى