المجالي:هذا موقفي من الرزاز

سواليف _ خاص

أوضح النائب حازم المجالي موقفه بخصوص ما ينشر على لسانه حول تكليف الدكتور عمر الرزاز بتشكيل الحكومة القادمة

وبدأ المجالي حديثه لـموقع سواليف قائلاً “أحيي بداية أبناء وبنات شعبنا الأردني العظيم الأبي على وقفتهم المشرفة في كل ميادين الوطن بكل وعي وحرص . وقد تشرفت بأن أكون بينهم في تلك الليالي المباركات .”

وقال المجالي أنه و في احدى الليالي وأثناء ورود الأنباء عن تكليف الدكتور عمر الرزاز قام بعض الشباب بالهتاف ضده مطالبين بتغير اسلوب اختيار الحكومات ومطالبين بوجوه جديدة، وفي الأثناء سألني أحد الصحفيين من إحدى وسائل الإعلام الموقرة عن رأيي باختيار الدكتور الرزاز فأجبت : “يبدو أنه لا يحظى بالقبول ( في إشارة للهتافات) ولكن الدكتور الرزاز شخص محترم و جيد” .

وأكد المجالي أنه لم يقصد ابداً اي إساءة للدكتور الرزاز ، أو مصادرة رأي الناس ، مشدداً على أن تلك التصريحات كانت في بدايات ورود الاخبار حيث كان كل من في الدوار الرابع يريد أشخاص ووجوه جديدة وكانت الهتافات تطغى على كل شئ فأنا تحدثت بما لمسته من نبض الشارع و رأي الشباب.

وبين المجالي إنه ومن موقعه كنائب وطن لا يحكم على المسؤولين إلا بعد الاطلاع الوافي على خططهم وتوجهاتهم وسيكون له -بالتشاور مع قاعدته الانتخابية – الرأي بما سيطرحه الدكتور الرزاز ، مضيفاً “الرزاز و بعد تصريحاته الأخيرة اثار أجواء إيجابية عند الجميع و ادعو الله له بالتوفيق و النجاح .”

وزاد المجالي “سأقف باذن المولى مع الحق و الشعب و الوطن دوما ، ولقد حجبت الثقة عن الحكومة السابقة ، وتظاهرت ضدها، ووقعت على مذكرة رد قانون الضريبة ، وكلها كانت خطوات واضحة رآها الناس ، وسأستمر بإذن الله على نفس النهج بما يخدم مصالح الشعب و الوطن .”

وختم المجالي “أما ما ورد من إساءات من القلة ، فلا اقول سوى سامحهم الله وتجاوز عن سيئاتهم ، وعلينا الالتفات لما هو أهم للعمل سويا لإخراج الوطن من أزماته بهمة الجميع .”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى