العصبية الجاهلية / موفق جباعتة

العصبية الجاهلية

يؤسفنا حقا ما سمعناه وماشاهدناه من احداث التكسير والتدمير وحرق المحلات وتكسير المنازل وما نتج عنه من قتل أحد الشباب في بلدة الصريح أسأل الله العلي القدير ان يتغمده برحمته ويسكنه الفردوس الأعلى.

احداث الصريح اظهرت وللاسف الشديد غريزة البعض في التغنى بالعصبية الجاهلية. انا واخوي على ابن عمي وانا وابن عمي عالغريب دونما التبصر والتاني ودون التعقل والتريث بسبب عنجهية البعض في فرض سطوته وجبروته وجاهليته في البطش والتكسير والتدمير. وكأنه يحارب عدوا أمامه.

اقرأ أيضاً:   أوروبا ... الحاضر الغائب في صراع القوى العالمية!؟

غابت العقلانية وغيبت المرجعية العشائرية في حل المشاكل وفض النزاعات، وتركت لأهواء البعض في فرض الطريقة التي تناسب همجيته لتأتي بالنقيض وهدم القيم التي تربينا عليها، ليحل مكانها التخريب والبطش والتكسير والهدم والقتل.

ولو تريثنا وتعقلنا في كل مشاكلنا مهما كبرت وعظمت وأوكلناها إلى من هم اعقل منا وأقدرنا حكمة لصغرت كل مشكلة وحلت كل معضلة.

اقرأ أيضاً:   نقد الاعلام الناقد

يا من تتسرع وتتعصب في اتفه مشكلة تواجهك، اضبط نفسك وعلمها التاني قبل ان تجر نفسك وتجر اقرب الناس إلى قلبك في طريق الويلات والحسرات خلف قضبان السجون او مقعدا في المستشفيات او تترحم عليه وهو في قبره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى