العرموطي .. تسليم أحلام التميمي غير قانوني لهذه الأسباب

سواليف – رصد

بعد أن رفضت الحكومة الأردنية تسليم الأسيرة المحررة أحلام التميمي إثر مطالبات أمريكية بذلك وترحيب صهيوني، قال القانوني والنائب الأردني صالح العرموطي ان مطلب الولايات المتحدة “غير قانوني وغير شرعي”، وأنه يتعارض مع الشرعية الدولية، التي أعطت الشعب الفلسطيني حق مقاومة المحتل وتقرير المصير.

وأضاف العرموطي في تصريحات صحفية ، أن هناك اتفاقية لتسليم المجرمين بين أمريكا والأردن، لكنه أوضح أنها غير دستورية، لأنها لم تمر بمراحلها الدستورية، ولم تعرض على مجلس الأمة.

وأشار إلى أنه سبق أن استلم قضايا مشابهة، إذ طلبت الولايات المتحدة في وقت سابق تسليم أكثر من شخص، وقررت حينها أعلى محكمة قضائية في الأردن، وهي محكمة التمييز، رفض الطلب، لأن الاتفاقية غير موقعة عن طريق مجلس الأمة.

وقال النائب الأردني، إن هناك سببا آخر يمنع التسليم، وهو عدم توافر شروط التسليم، معتبرا الطلب الأمريكي “تحدّيا لمشاعر الشعب الفلسطيني والأردني على حد سواء”.

وأضاف أنه لا يوجد أي مبرر يمكن أن يسعف الحكومة لتسليمها، بالإضافة إلى أن التسليم إذا تم فسيكون عبر القضاء الأردني، وليس عبر الحكومة، وبالتالي فإن الأمر مستبعد، وفق قوله.

وشدد العرموطي على أنه من الناحية الدستورية والقانونية والشرعية الدولية والقوانين الوطنية في الأردن، فإن طلب الولايات المتحدة مرفوض.

وقال: “أنا على قناعة بأنه لن يتم تسليم المواطنة الأردنية، لأنه لا يوجد أي سند قانوني وقضائي يسعف تسليم المواطنة الأردنية”.

وكانت وزارة العدل الأمريكية أدرجت التميمي على قائمة “أخطر الإرهابيين المطلوبين لمكتب التحقيقات الفدرالي”.

وأشارت إلى أنها وجهت إلى التميمي تهمة “التآمر لاستخدام سلاح دمار شامل ضد أمريكيين خارج الولايات المتحدة”.

ويمكن أن يحكم القضاء الأمريكي على التميمي بالإعدام أو بالسجن المؤبد، في حال تسليمها.

ويشار إلى أن التميمي تعد أول امراة تنضم لكتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة “حماس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى