ارفضها.. وكلنا معك يا رأس الدولة / عمر عياصرة

ارفضها.. وكلنا معك يا رأس الدولة

يستعد المبعوثان الأميركيان، كوشنير وغرينبلات، للقيام بجولة في المنطقة تشمل الأردن والسعودية وقطر ومصر ودولة الاحتلال الإسرائيلي، هدفها التمهيد وجس النبض لتصفية القضية الفلسطينية.
المبعوثان يريدان اخذ موافقة الدول على مخططاتهما بصفقة القرن، المرحلية منها والنهائية، فهناك حديث عن تسمين غزة، وهذا يحتاج لتنازلات مصرية، وتمويل خليجي، وصمت قطري عنوانه إسكات الجزيرة والضغط على حماس.
لاحظوا أن الزيارة لا تشمل سلطة رام الله، يتجاوزونها لأنها تصر على رفض التعاطي مع الأمريكان بعد نقل السفارة، بالتالي هم يضغطون عليها من خلال أطراف أخرى، عربية في الغالب.
إلى الآن لا نعرف كم ستتجاوب العواصم العربية مع مخططات “كوشنير جرينبلات”، وهل ستقبل القاهرة بمشروع تسمين غزة على حساب أراضيها في سيناء.
هل ستقبل الدوحة بإسكات الجزيرة وعدم فتح شاشاتها للجهة الرافضة صفقة تصفية القضية الفلسطينية، وهل تقبل من جهة أخرى بممارسة ضغوطها على حماس كي ترضخ وتقبل.
أما الرياض فدورها محوري في ذهن واشنطن، ذلك من جهة التمويل لبعض تفصيلات الصفقة، وأيضا استخدامها لغايات الضغط على الرؤوس اليابسة ومحاولة تلينها “رام الله وعمان”.
مرة أخرى لا نعرف كيف سيكون موقف كل هذه العواصم التي سيزورها “كوشنير جرينبلات”، ونتمنى أن يجد إجابات قاسية على رغباته التي يريد من خلالها تقوية السرقة التاريخية التي كانت لفلسطين.
سيأتي الموفدان إلى عمان، هدفهما جس النبض وتليين الموقف الأردني، ببساطة، يعتقد هؤلاء أن جملة التحديات التي تخنق الأردن ومن بينها الأزمة الاقتصادية يمكن أن تجعلنا نقبل بما يريدون.
من هنا نقول، يجب أن يكون موقفنا صلبا، غير قابل للتفاوض، وغير خاضع للابتزاز، لا مساومة على الكيان والهوية الوطنية، ومن هنا نقولها بصوت عال: ارفضها يا رأس الدولة ونحن معك.

اقرأ أيضاً:   الماء مقابل الكهرباء … الربح والخسارة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى