إلى رئيس الوزراء / ابراهيم الحوري

إلى رئيس الوزراء

في ظل غياب الحكومة الأردنية، عن تعيين أية شخصية في قرية حور في المناصب القيادية ، التي تفتقر تلك القرية ،إلى مسؤولين في إحدى المناصب القيادية ، وعلى الرغم يوجد بها أكفاء، وفي حال تم تعيين أحداً منهم سوفَ يقودون العملية الإصلاحية في أكمل وجه ، ليسَ هنا فحسب ، هناك شخصية قيادية ، غابت عنها الحكومة الأردنية ،وهي من الشخصيات القيادية ،التي تم اختبارها، واختيارها في إحدى المرات، بمنصب عضو بلدية حور حيث اشتغلت ،وإخلصت لعملها باكمل وجه، بما يرضي الله عز وجل ،ليسَ هنا فحسب فقد كان لها النصيب الأكبر في الجيش العربي ، حيث شغلت به بمنصب عميد استخبارات ، بلا شك أنها شخصية الجنرال العميد المتقاعد جميل فلاح الحوري أبا هاشم ، شخصية قيادية باحترافية ،ومصداقية باخلاصها في عملها كما سمعت مما لا شك في ذلك .

إلى دولة رئيس الوزراء ، في الوقت الحالي، وفي الوقت الذي تقوم به في نشر تصريحاتك بشكل مستمر على مواقع التواصل الاجتماعي في فيس بوك, وكوني مواطن أردني واتابع المنشورات التي تهدف إلى مصلحة الوطن ، أحببت أن أكتب عنوان مقالي إلى دولة رئيس الوزراء ،راجيا” منك ان تتمعن في مقالي وأن تأخذ الأمر، بحزم، وجدية ،في تعيين ذلك الرجل في إحدى مناصب الدولة ولمصلحة الأردن ، رجل يستحق بأن يكون محافظا” لإحدى المحافظات ، رجل يستحق بأن يكون وزيرا لإحدى الوزارات، رجل شغل منصبا حساسا” في الجيش العربي ، وقبل الإصلاح نُريد رجل أمثال أبا هاشم ، مصلح من أجل ان يقوم في عملية الإصلاح .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى