إسقاط الطائرة الماليزية في الأجواء الأوكرانية عام 2014، تم بصاروخ يعود للجيش الروسي

سواليف – رصد

اعلن فريق التحقيق في الجرائم الدولية أنّ إسقاط الطائرة الماليزية في الأجواء الأوكرانية عام 2014، تم بصاروخ يعود للجيش الروسي
وتحطمت طائرة الخطوط الماليزية رقم MH17 نتيجة إصابتها بصاروخ روسي الصنع من طراز 9 إم 38 Buk

وجاء في التقرير النهائي عن الكارثة أن الصاروخ ضرب مقدمة الطائرة من جهة اليسار، وبسبب ذلك كسر جزء من الطائرة وانفصل عنها.
وكانت الطائرة – التي كانت في رحلة من أمستردام إلى كوالالومبور – قد تحطمت في منطقة شرق أوكرانيا التي يسيطر عليها المتمردون في 17 يوليو/تموز 2014 في وقت كان الصراع فيه بين قوات الحكومة والانفصاليين الموالين لروسيا على أشده.

وكان من بين الضحايا 196 هولنديا و10 بريطانيين.

اقرأ أيضاً:   خبراء .. متحور “أوميكرون” قد يحمل خبرا سارا

وقدم مجلس السلامة الهولندي نتائج التقرير إلى أهالي الضحايا، ثم عرضها على الصحفيين في مؤتمر عقد في قاعدة عسكرية في هولندا.

وعرض المجلس أيضا أجزاء من الطائرة عثر عليها في منطقة دونيتسك التي يسيطر عليها المتمردون، وأعيد تركيبها.

ونظر التقرير إلى أربع قضايا رئيسية:

السبب الذي أدى إلى تحطم الطائرة في الهواء
سبب طيرانها فوق منطقة الصراع
سبب انتظار أهالي الضحايا أربعة أيام حتى يتسلموا تأكيدا رسميا بأن أقاربهم كانوا على متن الطائرة
إلى أي درجة كان الركاب وطاقم الطائرة مدركين بما يحدث خلال اللحظات الأخيرة

اقرأ أيضاً:   الصحة العالمية .. لا وفيات ناجمة عن سلالة "أوميكرون"

وكان باري سويني، وهو والد ليام سويني، أحد ضحايا الطائرة البريطانيين، قد قال لبي بي سي إنه أبلغ بأنه يبدو أن صاروخا ضرب قمرة القيادة في أول الأمر، وأدى هذا إلى قتل طاقم الطائرة المكون من ثلاثة أفراد داخل القمرة، وترك فتاتا من أجزاء الطائرة في أجسامهم.

وأضاف أن القمرة فيما يبدو انفصلت عن الطائرة.

لكنه، هو وبعض الأهالي الآخرين الذين أبلغوا بنتائج التقرير، يقولون إن أقاربهم ممن كانوا على متن الطائرة لم يعلموا شيئا عما حدث.

اقرأ أيضاً:   الامارات تعلن عن تسجيل أول اصابة بمتحور "اوميكرون"

وليس لدى مجلس السلامة السلطة لتوجيه اللوم إلى جهة من الجهات، طبقا لقواعد التحقيق الدولي في تحطم الطائرات.

ومن المتوقع أن ينشر فريق تحقيق هولندي جنائي نتائجه بشأن الحادثة خلال عدة أشهر.

ويشير رئيس المجلس، ديبي يوسترا، إلى إن الطائرة أسقطت على الأرجح بسبب صاروخ روسي الصنع أرض – جو من طراز Buk، مما يقول الخبراء إنه في حوزة الجيش الروسي والأوكراني كليهما.

وتقول الحكومة الأوكرانية، ومسؤولون غربيون، إن الصاروخ جلب من روسيا، وأطلق من المنطقة التي يسيطر عليها المتمردون في أوكرانيا.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى