أرودغان والملك سلمان …. لا حل في سوريا بوجود الأسد

سواليف
اتفق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، على أن الهجمات التي يشنها النظام السوري وروسيا على شمال حلب السورية، “مثيرة للقلق”، و”تزيد من تعقيد الوضع الإنساني”، مجددين تأكيدهما أنه لن يكون هناك حل في سوريا بوجود بشار الأسد.
جاء ذلك في اتصال هاتفي، بين الزعيمين مساء الثلاثاء.
وقالت مصادر في الرئاسة التركية للأناضول، إن الاتصال تناول كذلك، الهجمات التي تتعرض لها مدينة أعزاز شمالي حلب (حدودية مع تركيا) من قبل عناصر “وحدات حماية الشعب” التابعة لـ”حزب الاتحاد الديمقراطي” والذين يتحركون بالتنسيق مع النظام السوري، وما تقوم به تركيا منذ الثالث عشر من الشهر الجاري، من الرد بالمثل بالقصف المدفعي على مواقع الحزب شمالي سوريا وفقا لقواعد الاشتباك.
وأكد أردوغان والملك سلمان على ضرورة تحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته من أجل وقف الهجمات التي تستهدف المعارضة السورية، ورفع الحصار عن المناطق المحاصرة في سوريا، وإيصال المساعدات الإنسانية إليها.
وجدّد الزعيمان التأكيد على أنه “لن يكون هناك حل في سوريا بوجود الأسد”، وناقشا عددا من القضايا الإقليمية منها الوضع في اليمن.
كما أشار الزعيمان إلى أن الزيارة التي سيقوم بها الملك سلمان إلى تركيا لحضور قمة التعاون الإسلامي التي ستعقد في إسطنبول في إبريل/ نيسان المقبل، ستمثل فرصة لإعطاء دفعة للعلاقات القوية بين البلدين في مختلف المجالات، بحسب المصادر ذاتها.

الأناضول

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى