يقتلني حزني

يقتلني حزني

نور الجابري

في هذي #الساعة يقتلني حزني
إذا مآ إشتدّ #ظلام #الليل على نبضاتي
في هذي الساعة…
أكون وحيداً و يخالط دمعي آهاتي
و كأنّ ضباب الغيب يحاصرني
و أحاول عبثاً أن أبقى
لكن لا أعلم كيف أتوه بذاتي…
أبحث عن قلمي و محبرتي
عن قافيةٍ….
فيها أجول كي أتجاوز خيباتي
لكني لا أملك حبراً
هَجَرَتني قافيةُ الأمل…
و ماتت في العتمة كلماتي

في هذي الساعة لا أحداث لأذكرها
فإن الليل وحيدٌ مثلي
يبحث مَن يؤنس وحدته….
يتموضع بين رفاتي
في هذي الساعة
أتخيّل أني أرسم صورً حية
گصورةِ طفلٍ يصنع عقداً
يرسمه بخطوطٍ وهمية…
تتأرجح بين النجماتـِ

في هذي الساعة….
غيّبني حزني و گأني
لا آحيا من هذا العمر إلا أظلمها ساعاتي…
فإذا إصطدم الفجر بحزني
إنسحب الفجر ..و تفجّر حزني بتأنّي…
على بلّور الشرفاتـِ
لا ريحاً تطرد أشجاني
ولا مطراً حَمَلت غيماتي

أحتاج لطوفانٍ يجتاح الروح
طوفان يمسح ذاكرتي…
فأعود لزمنٍ مجهول….
أروي فيه حكاياتي
و أصدق كلّ خرافاتي
و حين يحلّ الليل
تتجرد مني ثوراتي
أحتاج لظلٍّ يسرقني… و يبعثر كلّ مداراتي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى