يا هملالي …

يا هملالي … #رامي الشرع

اليوم وعند قيادتي لريموت التلفزيون وأثناء محاولتي إيجاد ما يستحق المشاهدة للضحك والتسلية أعاد الكرة حظي الأغبر بأن مررت من شاشة التلفزيون الأردني وكانت لحظة عبور فقط للانتقال إلى محطة أخرى… ولكن أحد المسؤولين لقطني وصادني ومع كبسة الزر قال كلمة ( التحديات ) وأكملت تمرير المحطات… ولكن لحظة هذه الكلمة سمعتها قبل 35 سنة وكانوا يقولون في ذلك الوقت أننا شارفنا على تذليل التحديات.. هل يعقل أن الفترة انقضت وحدث شيء انا لا أعلمه وان الأمور أصبحت بخير ، عدت سريعا للقناة وانا خجل من سعادته لأنني لم أعطه الوقت الكافي للبشرى الطيبة ، وأثناء العودة وبصورة سريعة تسلحت بعبارات وحجج اذا ما عاتبني بالتوقف للإستماع، وقمت بتعديل جلوسي احتراما لصاحب السعادة وعندما وصلت … جحرني جحرة المعاتب على إهمالي بالإنصات وأردف: (لقد مر على الأردن تحديات كبيرة جدا ونحن نسعى إلى الخروج من عنق الزجاجة معتمدين على فكر وطاقة الشباب … إلخ )

اقرأ أيضاً:   (ففسقوا) (فدمرناها)..

يا هملالي… طلعوا الجماعة منتجلين علينا ولحقوا ع أولادنا.. ما زالوا يعقدون الإجتماعات وينضمون المؤتمرات وورشات العمل ، ويسنون قوانين جديدة، ويتفنون بالتصريحات ويتقاسمون المناصب ويلعبون دور الفهمان على ثلة أمية… ما جعل إستيائي كبيرا أنه فاتني جزء من فلم سيزر على MBC 2 وخاصة لقطة سرقة القرود لكل شيء في البلاد… وكله من ابو راس مربع ابو التحديات .

اقرأ أيضاً:   لغز الجريمة الغامضة / مهند أبو فلاح

صحيح … حدا بعرفنا نائب من الوفد النيابي للعراق يسألنا إياه بيش كيلو الجما هناك .

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى