وفـاة أشهر ملازمي الحرم النبوي الشريف عن 134 عاماً

سواليف

تداولت وسائل إعلام سعودية نبأ وفـ.ـاة الشيخ محيي الدين حفيظ الله عن عمر يناهز 134 أعوام، الذي تمت الصلاة عليه فـ.ـجر أمس السبت في #الحرم #النبوي #الشريف.

مغردون بالمملكة وخارجها تفاعلوا مع النبأ بشكل واسع، داعين الله عز وجل له بالرحمة والمغـ.ـفرة والفـ.ـردوس الأعلى من الجنة، مضيفين “كان أنيسه القرآن العظيم، وعاش وحيدا ليست لديه زوجة أو أبناء، ويسكن في غرفة تكفّل بها أحد المحسنين”.

اقرأ أيضاً:   4 أسباب تجعل تحليق الطائرات فوق هذه المنطقة خطر للغاية

ويُعد حفيظ الله -رحمه الله- من أشهر المجاورين والملازمين لحـ.ـرم رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أكثر من 50 عاما، وكان يحضر الصلوات الخمس بالمسجد النبوي، بحسب باحثين في التاريخ بالمدينة.

ووفق وسائل الإعلام أقيمت صلاة الجنازة على حفيظ الله في المسجد الذي قضى فيه جلّ حياته، ودُفـ.ـن في #مقـ.ـبرة #البقـيع المجاورة التي تضم قبـ.ـور صحابة النبي عليه الصلاة والسلام، وتعد أشهر مقـ.ـابر المسلمين في العالم

اقرأ أيضاً:   دولة نسيها فيروس كورونا بطريقة ما .. كيف ذلك!
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى