الاصابات
721٬853
الوفيات
9٬151
قيد العلاج
5٬400
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
707٬302

وفاة معتقل أردني منذ 26 عاما في سجون النظام السوري

سواليف

قالت رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا بسوريا؛ إن المعتقل السياسي نايف حماد سعيد، الموجود فيه منذ 26 عاما، توفي السبت في سجن دمشق المركزي “عدرا”.

وقالت الرابطة؛ إن سعيد فلسطيني الأصل ويحمل الجنسية الأردنية، واعتقلته مخابرات النظام السوري عام 1995، بتهمة “حيازة وثائق ومعلومات سرية يجب أن تبقى طي الكتمان؛ حرصا على سلامة الدولة”.

وأشارت إلى أن سعيد تعرض للتعذيب خلال احتجازه وسوء المعاملة، وقضى قرابة عام في الحبس الانفرادي، وعرض على محاكمة شكلية لمدة دقيقة تُلي فيها الحكم، ولم تسمح له بتوكيل محام أو الاتصال بذويه. وفيما بعد، حرم من الزيارة والاتصال مع العالم الخارجي لمدة 10 سنوات.

اقرأ أيضاً:   مركز الفلك الدولي .. رؤية هلال العيد الثلاثاء مستحيلة

ولفتت إلى أن المعتقل كان يعاني من الإصابة بداء السكري وأمراض القلب، وبلغ الثالثة والسبعين في سجنه لكن ذلك لم يشفع له، وفشلت كل المساعي والوساطات التي بذلتها عائلته والسلطات الأردنية لإطلاق سراحه.

وقالت؛ إن آخر محاولة كانت عام 2007 عند زيارة ملك الأردن عبد الله الثاني لدمشق ولقائه مع رئيس النظام، حين أُرسل سعيد مع 5 معتقلين أردنيين آخرين من سجن صيدنايا إلى شعبة المخابرات العسكرية تمهيدا لإطلاق سراحهم، لكن النظام السوري عدل عن إخلاء سبيلهم في اللحظات الأخيرة وأعادهم إلى سجن صيدنايا.

اقرأ أيضاً:   قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتطلق النار على المرابطين / فيديو

وعددت الرابطة أسماء عدد من المعتقلين الأردنيين والفلسطينيين القدامى في سجون النظام، هم:

وليد أيوب بركات: فلسطيني أردني. معتقل منذ العام 1982 حتى الآن دون محاكمة.
بشار شريف علي صالح: فلسطيني الجنسية من مدينة جنين. معتقل منذ العام 1985 حتى الآن دون محاكمة.
فيصل حماد سعيد: (شقيق نايف) معتقل منذ العام 1995 حتى الآن دون محاكمة.
إبراهيم حسن علي الصقور: أردني الجنسية. اعتقل في العام 1999. عرض على محكمة أمن الدولة العليا التي حكمته لمدة 15 عاما. وما تزال السلطات السورية تحتجزه في سجن دمشق المركزي، وتتهمه بأنه أحد قادة التمرد، الذي وقع في سجن صيدنايا في العام 2008.

اقرأ أيضاً:   شهيدان على حاجز زعترا جنوب نابلس
المصدر
عربي 21
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى