وفاة فنانة خليجية اثناء التصوير

سواليف

توفيت في الساعات الاولي من صباح اليوم #الفنانة #العربية و #العمانية القديرة #شمعة_محمد في اعقاب اصابتها بأزمة قلبية مفاجئة اثناء تصوير احد الاعمال الدرامية خلال تواجدها في المملكة العربية السعودية وتم نقلها الى المستشفي لكنها لفظت انفاسها الاخيرة في الحياة وصعدت روحها الي بارئها الامر الذي احدث حالة من الصدمة وسط زملائها اثناء التصوير.

وفي الوقت الذي تتأهب فيه الاسرة لنقل جثمان الراحلة الي مسقط رأسها ودفنها في مقابر الاسرة وسط حالة من الحزن والبكاء توالت بيانات النعي الحزينة من الوسط الفني تودع وتنعى الفنانة الراحلة حيث نعى فنانون وإعلاميون ونشطاء من سلطنة عمان ودول الخليج، الفنانة الراحلة التي برزت في العديد من الأعمال الدرامية الخليجية إلى جانب أعمالها ومشاركاتها في المسرح.

الفنانة القديرة شمعة محمد توفيت عن عمر يناهز 64 عاماً، عقب مسيرة فنية طويلة تجاوزت أربعة عقود، قدمت خلالها مجموعة من الأعمال التي كانت سبباً في تكريمها داخل السلطنة وخارجها، حيث ولدت الفنانة في دولة الكويت عام 1958، وكان والدها يعمل في قطاع النفط، وتلقت تعليمها ما بين الكويت والبحرين، وشاركت في تلك المرحلة في أعمال مسرحية داخل مدرستها.

وانتقلت الفنانة إلى سلطنة عمان في منتصف سبعينيات القرن الماضي، وعملت في القطاع الحكومي، وتحديداً في وزارة التربية والتعليم التي انطلقت منها مجدداً إلى عالم التمثيل بتقديم عمل للوزارة عن محو الأمية، ليكون ذلك العمل بداية جديدة للفنانة الراحلة في عالم الفن , وبدأت شمعة مسيرتها الفنية منذ نهاية السبعينيات، حيث شاركت في العديد من الأعمال الإذاعية والتلفزيونية والمسرحية في السلطنة.

ومن أعمالها في التلفزيون مسلسل (قراءة في دفتر منسي، غصات الحنين، طاش ما طاش، الفرية، العاصوف، وغيرها من الأعمال) , وفي المسرح كان للفنانة شمعة عدة مشاركات مسرحية، منها مسرحية “الخوف”، ومسرحية “العوامة”، ومسرحية “المهر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى