وطن وأشياء ناقصة

[review]
ينقصني بعض الأشياء

لأمزق الورقةَ الأخيرة

ينقُصني بَعض الأشياء

لِيُوَدِع العامُ المُحتَضِر أطفالَه الشرعيين

ويوصي بعُشر رَيْعه ndash;مشبوهاً- للمَيتم

فيعبر العتبة quot;الواطئةquot;

ينقصني…. بَعض النهايات المَحسومه

ليُصالح المدى مداه

ويَتَعظ الحِبر من انسكابه العَشْوائي

ويُدرك الجَمرُ الغَض أي المواقد مثواه الأخير!

ينقصني…….. إيقاعُ يتجلى قيامةً مُبكره

قِنديلٌ بَهيٌ يُذَكِرُ الجنوبَ بِوجهته

اقرأ أيضاً:   سأبقى عاشقا

لنكتب فوق خيط من الضوء أمنية يتيمة

ونَعبر صَف quot;بنات آوىquot; الطويلquot; … سوق الأحلام

ليعتاد المُهرِج سيركَه الجديد

ويعتاد الجُمْهور ضِحْكة رديفةً لِفِعل الموت الشفيف

ليجد العَلَم وظيفةً على مدخلِ الفندق

و تَجد quot;المومِسquot; بقعة النفط المشتهاة على سترةِ النزيل

ينقصني مِشرط quot;افتراضيquot;

لنَسْتأصل حرف العلة من quot;عجزquot; الحاكم

اقرأ أيضاً:   سأبقى عاشقا

فيضْبط إيقاع الحرف لديه….أو ينحاز إلى لون عينيه / المُستورد هذا!!

فنرضى …أخيراً

ونكف عن الاستعارات

ينقصني… وطن لا حد له

ليَستَبدل اللاعبون الدهاة quot;احصنتهمquot;

ويَحفرون تَحت المربع الأخير خندقا للهاربين الجدد!!

ينقصني كلام الله

ليتعلم الجوعى السكينه !

فتصير الفكرة بين أياديهم… كرمة

ويصير العدم رغيف خبز!!

ليألف الاسم ..صاحبه

والكفن رفات الغريب

اقرأ أيضاً:   سأبقى عاشقا

ويألف التاريخ المشهد الدخيل

ينقصني صبر

ليُتِم الكبش خطابه الرعوي

فيترك السجان بابه الموارِب وينام

ونترك شاشاتنا لتمضغ quot;الكذبةquot; وننام

لتغادرني الحمى وأعود إلى عقلي quot;جُبنيquot;

القصيدة صارت أنثاي …وأنا ادفنها الآن …

الآن…

وقبل أن تطالني بطانيةً…. quot;مشنقه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى