وزير الصحة يوضح العلاقة بين تطعيم الأطفال وعودة التعليم الوجاهي

سواليف

شدد وزير الصحة الدكتور فراس #الهواري على ضرورة فضل ملف #عودة #المدارس إلى #التعليم #الوجاهي عن# تطعيم #الأطفال ضد #كورونا.

وأضاف الهواري، خلال حديثه أمام لجنة الصحة في مجلس النواب، أنه لم يرتبط قرار تطعيم الفئة العمرية الأقل من 18 عاما بأية تصريحات بشأن عودة المدراس وجاهيا.

وأكد أنّه لن يكون هناك الزامية التطعيم لعودة المدارس، وانما هذا الخيار فرضته الظروف، منوها إلى أن الاجراء مجرب ومدروس وتشترطه عديد الدول.

وأشار إلى أنه ما يهم الوزارة حاليا منع نقل عدوى كورونا من الطلبة لأولياء الأمور كون أية عودة للتجمعات قد تكون ناقلة للعدوى، لافتا إلى أن الدراسات العلمية اثبتت أن الفئة العمرية التي تبلغ 10 سنوات فأكثر تتصرف كالشخص الراشد بتلقي ونقل العدوى بينما تصبح القدرة اقل للفئة دون 10 سنوات.

اقرأ أيضاً:   أبوقديس .. لا عودة للتعليم عن بُعد

وشدد على أن عدم تطعيم الأهالي في بعض الفترات يمنع عودة العائلات إلى أعمالهم في الخارج، مشيرا إلى أن التوقيع على تعهد الأهالي لتطعيم الأهالي يعتبر من الإجراءات الاعتيادية.

وأكد وجود ضغط كبير من قبل الفئة العمرية (16-18) على تلقي اللقاح بسبب اشتراط الجامعات الخارجية لذلك، لافتا إلى أن عدد الأطفال الذين تلقوا اللقاح بلغ 1500 طفل وذلك للفئة الأقل من 16 عاما.

اقرأ أيضاً:   تشكيلات ادارية بمستشفيات ومراكز صحية / أسماء

وعن تطعيم الأطفال، قال الهواري إن الدراسات العالمية سمحت بتطعيم الأطفال بفايزر ومودرنا، مشيرا إلى أن الدراسات تجري حاليا للأصغر سنا مع الأخذ بعين الاعتبار أن بعض البلدان بدأت بتطعيم الأطفال بلقاح سينافورم الصيني.

وبيّن أن الوزارة خصصت مطعوم فايزر فقط لتطعيم الأطفال ولن نخصص لهم لقاح سينافورم مع الحرية بتلقي اللقاح وبموافقة أولياء الأمور، موضحا أن المطاعيم الأخرى ستكون مبرمجة حتى لا تؤثر على تلقي اللقاح للأطفال.

اقرأ أيضاً:   إرجاء دعوة مجلس الأمة للاجتماع حتى 15 تشرين الثاني

وأشار إلى أن السماح مرتبط بالوفرة لدى الدول لذلك منظمة تطالب بمنح الفئة العمرية الأكبر سنا الالوية، لافتا إلى أن الكثير من العائلات تطلب تلقي اطفالها لغايات السفر والدراسة والرحلات الصيفية لأن الكثير من الدول تشترط تلقي المطعوم، ما يوفر للأهالي الحظر لدى تلك الدول عند الوصول إليها.

وشدد على أن حرية تلقي المطعوم لجميع الفئات العمرية وخاصة الأطفال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى