والد “لين”: طفلتي بقيت تصرخ في ممر المستشفى 4 ساعات بلا مجيب .. تفاصيل جديدة / فيديو

سواليف – أفاد ماهر أبو حطب، والد الطفلة “#لين” المتوفاة في #مستشفى #البشير، الثلاثاء، أن المستشفى رفض عدة مرات استقبال ابنته التي كانت تشكو من ألم حاد في أسفل معدتها، مشيرا إلى ارتكاب العاملين في المستشفى خطأ في تشخيص الحالة في البداية.
وقال أبو حطب في تصريحات لقناة “المملكة”، إنه راجع رفقة ابنته المستشفى في 2 أيلول/سبتمبر الحالي لأنها “كانت تعاني من آلام في أسفل بطنها وراجعنا طوارئ مستشفى البشير بلغونا أن معها التهاب بالمسالك البولية” وأبلغوها بالعودة إلى المنزل.
وفي 3/أيلول/سبتمبر، راجعت عائلة الطفلة (5 سنوات) مرة أخرى مستشفى البشير وأبلغوها هذه المرة أن “لديها التهابات بالأمعاء مع الطلب منها بالذهاب إلى البيت”.
لكن بعد ذلك بيوم، ذهبت العائلة إلى طبيب خاص الذي شخص الحالة بأنها “زائدة دودية وقام بإعطائها كتابا وأبلغها بمراجعة أقرب مستشفى”، وفق ما شرح أبو حطب.
وعادت العائلة إلى مستشفى البشير و”أعطتهم والدة الطفلة الكتاب (المرسل من الطبيب) لم يهتموا للكتاب، وقالوا نحن من نشخص الحالة وليس على أثر الكتاب الذي أعطيتينا إياه، رأوا الطفلة مرة أخرى وقالوا لنا اذهبوا لمنزلكم”.
وبعد أن زاد التعب على الطفلة، عرضتها عائلتها على طبيب خاص آخر أكد أن “لديها التهاب حاد بالزائدة الدودية كتب لها ورقة وقال لها اذهبي إلى أقرب مستشفى”، بحسب أبو حطب.
وقال إن الكتاب الصادر عن الطبيب الثاني “أعطيناه إلى قسم الطوارئ في مستشفى البشير الذين رفضوا رؤية الكتاب وأوقفوا الطفلة المريضة ما يقارب الـ4 ساعات في ممر المستشفى”.
وأوضح أن طفلته “كانت تصرخ في ممر المستشفى من شدة الألم” وهذا الأمر استغرق من 4-5 ساعات.
واستثنى طبيب في مستشفى البشير التهاب الزائدة الدودية كحالة مرضية للطفلة، لكن بعد إجراء صورة أشعة أبلغت ممرضة الطبيب أن الطفلة لديها انفجار بالزائدة الدودية، وأمر بإدخال الطفلة، وفق أبو حطب.
وأشار إلى أن إجراءات دخول ابنته إلى المستشفى ودخلوها إلى غرفة العمليات استغرقت حوالي 3 ساعات، بينما بقيت الطفلة طوال ذلك الوقت تصرخ.

اقرأ أيضاً:   حماس تكشف الحقيقة بشأن صفقة التبادل
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى