هجوم عنيف من الملتقي الوطني لأبناء البادية الأردنية على “ليبراليو الأردن”.. الهوية الجامعة منزوعة الدسم

هاجم الملتقي الوطني لأبناء البادية الأردنية من أسماهم الليبراليين في الأردن متهماً إياهم ارتداء قناع الوطنية واطلاق شعارات زائفة وواصفاً اياهم بأوصاف قاسية

وتالياً البيان الذي أصدره الملتقى وتلقى موقع سواليف نسخة منه

الملتقى الوطني لأبناء البادية الأردنية

نداء إلى كل الليبراليين في الأردن،

الهوية الجامعة “منزوعة الدسم” ،
وليس كما وَسمها مروان المعشر بأنها كاملة الدسم،

أيها الليبراليون الجدد ،كفاكم فذلكات سياسية خاوية،كما كفاكم إرتداء قناع الوطنية،
وألجموا فوهات أفواهكم الحاقدة الخاسرة ،التي لم تجد ملجأ لها ، إلا عدسات كميرات تابعة لقنوات فضائية موجهة ،تتيح لها الفرصة ،لإطلاق عنان شعارات زائفة ،ثمنها دولار ” وشيكل “،

اقرأ أيضاً:   طفل من ذوي الإعاقة يهيم على وجهه بعد هروبه من مركز العقبة والتنمية توضح

أيها الأعوان ،يا عيون الشياطين ،

كفاكم عبثاً بنسيجنا الوطني؛ اسمعوا وأعوا ، فوميض إعصار هواجسنا، كفيل بوئد مخططاتكم المشؤمة دون عناء أو حتى تكليف، فالويل كل الويل لكم ،فأنتم بالنسبة لنا ، عوار الماشية الغريب،والباحث عن جنسية في دولة تأبى توطينه ،ونحن بالنسبة لكم حاجز صد منيع ،

نعم أيها الأوغاد ،

وماذا تظنون إذًا ،إذا لمحنا خيال خيانتكم ،أو غيداءاستشعارنا ،بأن وسوم قطعان طامحة،تريد أن ترتع في مضاربنا ، بعد أن أغراها ربيع بلادنا، أو تتوهم في تجفيف مشاربنا،بعد أن هالها صفاء ونقاء ماء ديارنا،فإن هيجان بناة أفكارنا، سيمزق أوصال عروق رؤوسكم السوداء،

اقرأ أيضاً:   مياه سوداء ذات رائحة كريهة تتدفق إلى سيل الزرقاء باتجاه سد الملك طلال / فيديو

أيها الليبراليون ،عملاء الصهاينة واليهود،

وطن دولة القبائل غير الذي تعلمون،إذا كنتم في سالف أيامكم ، قد نجحتم في الإنقلاب على أنفسكم ،بعتم قضيتكم ،وتنصلتم من مسؤلياتكم ،تجاه وطنكم الذي تذكرون، وأنتم آنذاك تلهثون وراء مكاسب دنيئة،فنحن الأردنيون أبناء القبائل ،لسنا أنتم ،
أهدافكم المنشودة مشبوهة ،وأفكاركم مبعثرة،ومبتغاكم أمنية في ضروب الوهم ،

أساس الهوية الجامعة التي تسوقون لها ،ورثناها من رسول الأمة (صلى الله عليه وسلم)،حينما وضع أساس الدولة المدنية الأولى في المدينة المنورة ( الصحيفة)، في السنة الأولى للهجرة، ومن نصوص الصحيفة أن المهاجرين من قريش يتعاقلون معاقلهم (يتقاسمون ) على مرابعهم(مواضعهم) ،وبنو عوف يتعاقلون معاقلهم على ربعتهم ،وبنو جشم يتعاقلون معاقلهم على ربعتهم ،وذكرت الصحيفة أسماء القبائل جميعها ،بأعتبارها المكون الأساس ،لبناء الدولة المدنية،

اقرأ أيضاً:   #غاز_العدو_احتلال تدعو لمسيرة من الحسيني يوم الجمعة

وهنا نقول ،إلى كل المنظرين الليبراليين، إخوان الخيانة ، أن القبائل الأردنية،يتعاقبون معاقلهم على ربعتهم ، هذا هو أساس الهوية الجامعة في الأردن ، التي شرّعها،رسول الأمة(صلى الله عليه وسلم)٠

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى