هجوم الرياض.. صحيفة أميركية تتحدث عن “أضرار في مجمع ملكي مهم”

سواليف
قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة إن الهجوم الذي استهدف العاصمة السعودية يوم السبت الماضي أسفر عن وقوع أضرار في مجمع ملكي مهم في الرياض.

وقالت الصحيفة إن الهجوم، الذي نفذ بواسطة طائرات مسيرة أو صواريخ، هو الأول الذي يستهدف الرياض منذ نحو سبعة أشهر.

وأعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن اعتراض المقذوفات، لكن شخصين على دراية بالأمر أكدا للصحيفة أن مجمعا ملكيا مهما تعرض لأضرار طفيفة من جراء الهجوم.

اقرأ أيضاً:   سقوط أجزاء من سقف مسجد مثلث العارضة

وحمل التحالف مسؤولية الهجوم للحوثيين المدعومين من طهران، وكذلك ألمحت الولايات المتحدة بذلك، لكن الحوثيين نفوا مسؤوليتهم عن الحادث.

وبحسب التحالف، فقد تم “اعتراض وتدمير هدف جوي معادٍ تجاه الرياض”، وفقا لما نقلت قناة “الإخبارية” الحكومية، من دون أن تعطي تفاصيل إضافية.

وزعمت جماعة غير معروفة تتخذ من العراق مقرا لها تدعى “كتائب وعد الحق” أنها استهدفت قصر اليمامة ومواقع أخرى في الرياض ردا على الدعم السعودي المزعوم لتنظيم داعش.

اقرأ أيضاً:   هام .. من الأزمات للأردنيين

وأفاد شهود عيان بأن هجوما آخر استهدف الرياض الثلاثاء، أعقبه انطلاق صواريخ منظومة باتريوت الاعتراضية من داخل الحي الدبلوماسي بالعاصمة السعودية، المجاور لقصر اليمامة، المقر الرسمي للملك الواقع في الضاحية الغربية للرياض.

وتقول الصحيفة إن تفاصيل الحادث الثاني لاتزال غير واضحة، مع عدم وجود تعليق رسمي من قبل التحالف السعودي أو الحوثيين، كما امتنع مسؤولون عسكريون أميركيون عن التعليق.

وهز الانفجار النوافذ في الرياض نحو الساعة الواحدة بعد الظهر بالتوقيت المحلي (10.00 ت غ)، بحسب مراسلي فرانس برس وسكان في العاصمة.

اقرأ أيضاً:   العثور على عبوة كانت معدة للتفجير بمهرجان خطابي لأردوغان (صور)

وقال البعض إنهم سمعوا دوي انفجارين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتتعرض السعودية لهجمات متواصلة من قبل المتمردين الحوثيين في اليمن المدعومين من إيران، خصم السعودية اللدود، لكن الصواريخ والطائرات المسيرة التي يطلقها الحوثيون نادرا ما تصل إلى أجواء العاصمة السعودية التي تبعد نحو 700 كلم عن الحدود اليمنية.

المصدر
ترجمة الحرة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى