هاشتاغ #الحرية_لكميل_الزعبي يتصدر قائمة الأكثر تداولاً على مواقع التواصل الإجتماعي

سواليف_ بعد دقائق من انطلاق العاصفة الالكترونية التي دعا إليها ناشطون وحقوقيون واعلاميون مساء اليوم ، تصدرت وسوم #الحرية_لكميل_الزعبي و #علانية_المحاكمة_حق و #رقابة_المجتمع_تضمن_العدالة قائمة الأكثر تداولا عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي في الأردن، فيما تصدّر #الحرية_لكميل_الزعبي قائمة الأكثر تداولا.


وجاءت هذه العاصفة للمطالبة بالافراج الفوري عن الناشط #كميل #الزعبي، والذي جرى توقيفه دون وجود قرار قضائي قطعي بهذا الخصوص، كما أكدوا أن رقابة المجتمع تحمي العدالة، والتأكيد على علانية الجلسات.


وفي هذا الصدد أكد رئيس مركز حماية وحرية الصحفيين، الزميل نضال #منصور، أن التوقيف عقوبة مسبقة، مشيرا إلى استخدامها بتوسع وخارج الضوابط المنصوص عليها في قانون اصول المحاكمات الجزائية.
وأشار منصور في سلسلة تغريدات عبر موقع #تويتر لإلى أن الشخصيات العامة مطالبة بأن يتسع صدرها للنقد حتى وان كان قارصا، وإن ضاق صدرها فعليها ان تعتزل العمل العام”، مشددا في ذات السياق على “حقّ الشعب في معرفة حيثيات المحاكمة عندما يكون المشتكي رئيس الوزراء بصفته الشخصية أو بصفته الوظيفية”.
كما أشار الكاتب الادرني #أحمد #حسن #الزعبي إلى ضرورة أن تكون قرارات منع النشر منضبطة وليست عامة ومطلقة، وأن تتفق مع حكم القانون وتنحصر بمحاضر التحقيق.
واستغرب الزميل باسل #العكور صدور قرار بمنع النشر في القضية، خاصة في ظل الاحتجاجات الواسعة على التوقيف من حيث المبدأ، متسائلا: “أين عقل الدولة؟”.
ودعا العكور المواطنين والناشطين إلى المشاركة الفاعلة في العاصفة الالكترونية، ومناهضة التوقيف المسبق باعتباره عقوبة مسبقة.
وأكدت مدير مركز عدالة للمساعدة القانونية، هديل عبدالعزيز، أن علانية المحاكمة حق للمجتمع وللمتهم، وإحدى ضمانات المحاكمة العادلة ومنع النشر يجب أن يكون مبرراً وفي أضيق الحدود.
وتساءلت: “كم مرة شهّر المسؤولون في الأردن بمن يعارض سياساتهم وبالحراك وكم شخص تم التشكيك بمواطنته ونزاهته دون أن يتمكن من تقديم شكوى أو المطالبة بالتعويض أو أن يلزم أحد بإثبات ما يدعي؟”.
وعلّق الناشط ياسر العوران على النبأ المتداول حول نية رئيس الوزراء التبرع بمبلغ التعويض الذي يمكن أن يحكم له به القضاء، خاصة في ظلّ وجود قرار بمنع النشر في القضية، فقال: “وبقولك ممنوع النشر بالقضية! يعني بتفكر إنه الشعب رح يحترمك وتسجل موقف؟”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى