نقابة الخدمات العامة تطالب بإنصاف العاملين في القطاع الخاص

 سواليف_ قال رئيس النقابة العامة للعاملين في الخدمات العامة والمهن الحرة خالد أبو مرجوب، إن النقابة تكثف جهودها في المرحلة المقبلة للنهوض بواقع العمال في القطاعات المنضوية تحت مظلتها، بما يكفل حقوقهم العمالية ويرقي بأوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية، ويعالج التحديات التي تواجههم.

وأضاف أبو مرجوب، في بيان صحافي، اليوم السبت، بمناسبة يوم العمال العالمي الذي يوافق غدا، أن حقوق العمال في القطاعات التي تمثلها النقابة تشهد مخالفات عدة، رغم عودة النشاط الاقتصادي ضمن مرحلة التعافي، جراء تحديات فرضتها جائحة كورونا على سوق العمل وبيئة الأعمال في قطاع المنشآت السياحية، مؤكدا أن الجائحة التي استمرت عامين، تركت آثارا سلبية على أوضاع العاملين في قطاع الخدمات العامة والمهن الحرة.

وأوضح، أن النقابة تسعى لتعزيز علاقاتها مع أصحاب العمل والجهات الممثلة للعمال في القطاعات المشمولة تحت مظلتها، لافتا إلى أن النقابة وقعت اخيرا عقدين جماعيين مع كل من جمعيتي الفنادق الأردنية والمطاعم السياحية تم بموجبهما تحقيق مكتسبات جديدة للعاملين في المطاعم والفنادق السياحية وضمان حقوقهم المكفولة، إلى جانب عقود أخرى تم توقيعها مع أصحاب منشآت اقتصادية في القطاع.

وأضاف أبو مرجوب، أن أحد القضايا التي ما تزال النقابة تطالب بمعالجتها وضبطها، هي قضية التلاعب بـ “بدل الخدمة” للعاملين في القطاع السياحي، مبينا أنها يلحق ضررا بأجور 23 ألف عامل، مطالبا بإعادة النظر به وإعادته إلى 10 بالمئة تماشيا مع مرحلة التعافي التي نشهدها.

كما طالب أبو مرجوب، بضرورة إنصاف العاملين في القطاع الخاص أسوة بالعاملين في مؤسسات الدولة والجهاز الحكومي؛ من حيث بلاغات التأخير المتعلقة بساعات العمل والعطل الطارئة كالانتخابات، مشيرا إلى أن مخالفات عمالية رصدتها النقابة بشأن إلزام العمال بالدوام في العطل الرسمية، وعدم احتساب بدل عمل إضافي في حال تتطلب طبيعة العمل عدم التوقف.

وشدد، على ضرورة إشراك ممثلي العمال من النقابات العمالية في صنع القرارات المتعلقة بسوق العمل ورسم السياسات الهادفة إلى النهوض به والخطط والبرامج ذات العلاقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى