من كل بستان زهرة (25)

من كل #بستان #زهرة (25)

ماجد دودين


صلّوا على هادٍ أرانا هديه … نهجاً من الدين الحنيف قويمـــــــــا

صلّوا على هذا النبي فإنه……..من لم يزل بالمؤمنين رحيمـــــــا

صلّوا على الزاكي الكريم محمدٍ … ما مثله في المرسلينَ كريمـا


يا خالق الخلق يا رب العباد ومن … قد قال في محكم التنزيل أدعونـــــــــي

إني دعوتك مضطرا فخذ بيدي … يا جاعل الأمر بين الكاف والنـــــــــــون

نجيت أيوب من بلواه حين دعا … بصبر أيوب يا ذا اللطف نجينـــــــــــــي

وأطلق سراحي وامنن بالخلاص كما … نجيت من ظلمات البحر ذا النــــون


من يأبى اليوم قبول النصيحة التي لا تكلفه شيئا، فسيضطر غدا لشراء الأسف بأغلى سعر.


أغيبُ وذو اللطائفِ لا يغيبُ

                وأرجوهُ رجاءً لا يخيبُ

وأسألهُ السلامة َ منْ زمانٍ

                بليتُ بهِ نوائبهْ تشيبُ

وأنزلُ حاجتي في كلِّ حالٍ

                إلى منْ تطمئنُّ بهِ القلوبُ

ولا أرجو سواهُ إذا دهاني

                زمانُ الجورِ والجارُ المريبُ

فكمْ للهِ منْ تدبيرِ أمرٍ

                طوتهُ عنِ المشاهدة ِ الغيوبُ

وكمْ في الغيبِ منْ تيسيرِ عسرٍ

                ومنْ تفريجِ نائبة ٍ تنوبُ

ومنْ كرمٍ ومنْ لطفٍ خفيٍّ

                ومنْ فرجٍ تزولُ بهِ الكروبُ

وماليَ غيرُ بابِ اللهِ بابٌ

                ولا مولى سواهُ ولا حبيبُ

كريمٌ منعمٌ برٌّ لطيفٌ

                جميلُ السترِ للداعي مجيبُ

حليمٌ لا يعاجلُ بالخطايا

                رحيمٌ غيثُ رحمتهِ يصوبُ

فيا ملكَ الملوكِ أقلْ عثاري

                فإني عنكَ أنأتني الذنوبُ

فظني فيكَ يا سيدي جميلٌ

                ومرعى ذودُ آمالي خصيبُ

وصلِّ على النبيِّ وآلهِ ما

                ترنمَ في الأراكِ العندليبِ

‏ابتسم وأملأ الدنيا جمالاً،

وكن للخير في الدنيا مثالاً،

جمال المرء روحٌ فيه تسمو،

وتسكن في تفاؤله الجبالا،


صلوا عَلى المختار فهو شفيعكم … في يوم يبعث كل طفل أَشيَبـــا

اقرأ أيضاً:   السقوط العربيّ

صلوا عَلى من ظللته غمامة … وَالجذع حن له وأَفصحَت الظبــــا

صلوا عَلى مَن تدخلون بهديه … دار السَلام وَتبلغون المطلبــــــــا

صلوا عليه وَسَلموا وَتَرحموا … تردوا بها حوض الكَرامة مشربا


فوائد وثمرات الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلّم

لقد ذكر الامام ابن القيم: في الفوائد والثمرات الحاصلة بالصلاة عليه صلى الله عليه وآله وسلم ما يتضاعف به الأجر ويدل على عظيم المنفعة، منها: امتثال امر الله سبحانه وتعالى، وموافقته سبحانه بالصلاة عليه وان اختلفت الصلاتان فصلاتنا عليه دعاء وسؤال وصلاة الله عليه ثناء وتشريف. وفي الصلاة على النبي موافقة الملائكة وحصول عشر صلوات على المصلّي مرة، وانه يرفع له عشر درجات ويكتب له عشر حسنات، ويمحى عنه عشر سيئات، وانه يرجى اجابة دعاء من يصلي على النبي، وتكون سببا لشفاعة النبي، وسببا لغفران الذنب ولكفاية الله العبد ما أهمله وسببا لقرب العبد منه صلى الله عليه وآله وسلم يوم القيامة، وأنها تقوم مقام الصدقة لذي العسرة، وأنها سبب لقضاء الحوائج، ولصلاة الله على المصلي، وزكاة وطهارة، وانها سبب للنجاة من أهوال يوم القيامة، ولتبشير العبد بالجنة، ولرد النبي صلى الله عليه وآله وسلم على المصلى ولتذكر العبد ما نسيه، ولطيب المجلس ، ولنفي الفقر، وتنفي عن العبد اسم البخل اذا صلى على النبي عند ذكره، ونجاة من الدعاء عليه برغم الأنف اذا تركها عند ذكره صلى الله عليه وآله وسلم، وانها تنجي من نتن المجلس، وانها سبب لتمام الكلام الذي ابتدئ بحمد الله، وانها سبب لوفور نور العبد على الصراط، وانها سبب لإبقاء الله سبحانه الثناء الحسن للمصلى على النبي بين أهل السماء والارض، وأنها سبب للبركة في ذات المصلي وعمله وعمره وأسباب مصالحه، وأنها سبب لنيل رحمة الله، وأنها سبب لدوام محبته للرسول صلى الله عليه وآله وسلم وزيادتها وتضاعفها. وذلك عقد من عقود الإيمان الذي لا يتم إلاّ به، لأن العبد كلما أكثر من ذكر المحبوب واستحضاره في قلبه واستحضار محاسنه ومعانيه الجالبة لحبه تضاعف حبه وتزايد شوقه إليه واستولى على جميع قلبه، وإذا أعرض عن ذكره وإحضار محاسنه بقلبه نقص حبه من قلبه؛ ولا شيء أقرّ لعين المحب من رؤية محبوبه ولا أقرّ لقلبه من ذكره وإحضار محاسنه، فإذا قوي هذا في قلبه جرى لسانه بمدحه والثناء عليه وذكر محاسنه، وتكون زيادة ذلك ونقصانه بحسب زيادة الحب ونقصانه في قلبه والحس شاهد بذلك حتى قال بعض الشعراء:

اقرأ أيضاً:   العنف ضد المرأة

عجبت لمن يقول ذكرت حبي … وهل أنسى فأذكر من نسيت

فتعجب هذا المحب ممن يقول ذكرت محبوبي لأن الذكر يكون بعد النسيان ولو كمل حب هذا لما نسي محبوبه


تواضع تكن كالنجم لاح لناظر … على صفحات الماء وهو رفيع

ولا تك كالدخان يعلو بنفسه … إلى طبقات الجو وهو وضيع


قال أحد الحكماء

اكسب قلوب الآخرين بأربع

بطيب الكلام ،

وجميل *الاهتمام

وصدق الالتزام

و حسن المعاملة

وصباح جميل كجمال قلوبكم


وَذي سَفهٍ يُخاطِبُني بِجَهلٍ … فَأَكرَهُ أَن أَكونَ لَهُ مُجيبا

يَزيدُ سَفاهَةً وَأَزيدُ حُلماً … كَعودٍ زادَ بِالإِحراقِ طِيبا


وَمُحتَرِسٍ مِن نَفسِهِ خَوف ذِلَّةٍ … تَكونُ عَلَيهِ حُجَّةً هِيَ ما هِيَا

فَقَلَّصَ بردَيهِ وَأَفضى بِقلبِهِ … إِلى البِرِّ وَالتَقوى فَنالَ الأَمانيا

وَجانِبَ أَسبابَ السَفاهَةِ وَالخَنا … عَفافاً وَتَنزيهاً فَأَصبِح عاليا

وَصانَ عِن الفَحشاءِ نَفساً كَريمَةً … أَبَت هِمَّةً إِلا العُلى وَالمَعالِيَا

اقرأ أيضاً:   من كل بستان زهرة / 26

تَراهُ إِذا ما طاشَ ذو الجَهلِ وَالصِبى … حَليماً وَقوراً صائِنَ النَفسِ هاديا

لَهُ حِلمُ كَهلٍ في صَرامَةِ حازِمٍ … وَفي العَينِ إِن أَبصَرَت أَبصَرَت ساهيا

يَروقُ صَفاءَ الماءِ مِنهُ بِوَجهِهِ … فَأَصبَحَ مِنهُ الماءُ في الوَجهِ صافيا

وَمِن فَضلِهِ يَرعى ذِماماً لِجارِهِ … وَيَحفَظُ مِنهُ العَهدَ إِذ ظَلَّ راعيا

صَبوراً عَلى صَرفِ اللَيالي وَرُزئِها … كَتوماً لأَسرارِ الضَميرِ مُداريا

لَهُ هِمَّةٌ تَعلو عَلى كُلِّ هِمَّةٍ … كَما قَد عَلا البَدر النُجوم الدَراريا


اختار الرشيد رجلا صالحا يوليه القضاء. فجاء اليه الرجل وقال: يا أمير المؤمنين، إني لا أحسن القضاء ولست بفقيه. قال له الرشيد: إنما فيك ثلاث خلال: لك الشرف والشرف يمنع صاحبه من الدناءة، وفيك الحلم والحلم يمنع صاحبه من العجلة، ومن لم يعجل قل خطأه، وانت تشاور في امرك ومن شاور كثر صوابه. واما الفقه فنحضر لك من تتفقه على يديه، وولاه الرشيد القضاء فما وجد فيه مطعنه. ولله در أبي العتاهية حيث يقول:

فَيا رَبِّ هَب لي مِنكَ حِلماً فَإِنَّني … أَرى الحِلمَ لَم يَندَم عَلَيهِ حَليمُ

وَيا رَبِّ هَب لي مِنكَ عَزماً عَلى التُقى … أُقيمُ بِهِ ما عِشتُ حَيثُ أُقيمُ

أَلا إِنَّ تَقوى اللَهِ أَكرَمُ نِسبَةٍ … تَسامى بِها عِندَ الفَخارِ كَريمُ

إِذا ما اجتَنَبتَ الناسَ إِلا عَلى التُقى … خَرَجتَ مِنَ الدُنيا وَأَنتَ سَليمُ


طلب شاب فتاة من أبيها ليتزوجها

فقال له الأب: أجب عن سؤال واحد وتكون ابنتي لك على سنّة الله ورسوله عليه السلام.. في أي وقت يؤذن لصلاة الفجر؟ …

فلم يجب الشاب عن السؤال! فهو لا يعرف

فقال الأب: ابنتي حبيبتي غالية ومهرها ليس عندك!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى