من كلّ بستان زهرة (21)

من كلّ #بستان #زهرة (21)

ماجد دودين


إذا كان شكري نعمة الله نعمة … عليّ له في مثلها يجب الشكر

فكيف بلوغ الشكر إلا بفضله … وإن طالت الأيام واتصل العمر

إذا عم بالسراء عم سرورها … وخص بالضراء أعقبها الأجـــــــــــــر


أربعة تترقى إلى أربعة: العاقل إلى الرئاسة، والرائي إلى السياسة، والعِلم إلى التصدير، والحِلم إلى التوقير

والحلم حلية العلم وعلة السلم، والسلم علة السلامة وسبب الاستقامة، والحليم لا يجاري السفيه ولا يماريه، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: تعلموا العلم وتعلموا للعلم السكينة والحلم. قال الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه:

وَذي سَفهٍ يُخاطِبُني بِجَهلٍ … فَأَكرَهُ أَن أَكونَ لَهُ مُجيبا

يَزيدُ سَفاهَةً وَأَزيدُ حُلماً … كَعودٍ زادَ بِالإِحراقِ طِيبا


توكل على الله في النائبات … ولا تبغ فيها سواه بديلا

وثق بجميل صنيع الإله … فما عوَّد اللــــــه إلا جميــــــلا


الرفق: لين الجانب بالقول والفعل والاخذ بالأسهل مالم يكن مكروها او حراما، وهو خلاف العنف وسبب كل خير، والرفق من سمات المؤمن التي زين الإسلام بها حياته. والرفق من الخلال الجميلة، والصفات الحميدة، والفضائل الجليلة، فمن استعمل الرفق في أموره غنم، ومن ركب العنف ندم، ومن اقتحم اللجة اتلف المهجة، ومن أعجبته آراؤه غلبته أعداءه، ومن اقتحم الأمور لقي المحذور، ومن جعل الرفق دليله كان الإحسان رفيقه، والأناة نصيبه، وتجنب في أموره العجل، ولم يقع في مستنقع الزلل، والرفق مفتاح الرزق، صنيعه يصل إلى القلوب، ويرضى عن صاحبه علام الغيوب، وصاحب الرفق أليف محبوب، فمن جعل الرفق حليته حسنت سيرته، وتالّف الأضداد، ووصل إلى المراد، ومن جانب الرفق جانب السلامة، ووقع فيما يوجب الندامة والملامة، وعجل في أموره، وزال سروره، فالعجول مخطئ وان ملك، والمتأني مصيب وان هلك، فمن أعطي الرفق فقد أعطي حظه من الخير، وأحبه الله والناس، وفي الحديث عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَهَا : ” إِنَّهُ مَنْ أُعْطِيَ حَظَّهُ مِنَ الرِّفْقِ ، فَقَدْ أُعْطِيَ حَظَّهُ مِنْ خَيْرِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، وَصِلَةُ الرَّحِمِ وَحُسْنُ الْخُلُقِ وَحُسْنُ الْجِوَارِ يَعْمُرَانِ الدِّيَارَ، وَيَزِيدَانِ فِي الْأَعْمَارِ”

اقرأ أيضاً:   أخلاقيات العمل الصحفي / نور الدويري

جسمي معي غير أن الروح عندكم … فالروح في غربة والجسم في الوطن

فليعجب الناس مني أن لي بدناً … لا روح فيه ولــــــــــي روح بلا بـــــــــــــــــدن


إذا افتخر الأبطال يوماً بسيفهم … وعدوه مما يكسب المجد والكرم

كفى قلم الكتّاب فخراً ورفعةً … مدى الدهر أن الله أقسم بالقلــــــــم

اقرأ أيضاً:   #إعلام_العلوج

فالتقوى قوة وعفاف، واستقامة واخلاص، وبالتقوى يحافظ الانسان على الفرائض والواجبات، ويبتعد عن المحرمات، وبالتقوى تستقيم النفوس، وتوصل الأرحام، ويفتح الله على المتقين ابواب الخيرات، وينزل عليهم البركات، وفي الذكر الحكيم: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}.

فأهل التقوى في امان وايمان، وراحة واطمئنان، قلوبهم طاهرة وامورهم ميسرة، ومن ثمرات التقوى اليسر والسهولة في امور المتقين، فقد بشرهم الله بقوله: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا}


هي الدنيا تقول بملء فيها … حذار حذار من بطشي وفتكي

ولا يغرركم حسن ابتسامي … فقولي مضحك والفعل مبكي


وإن تسألوني بالنساء فإنني … خبيرٌ بأدوار النساء طبيب

إذا شاب رأس المرء أو قل ماله … فليس له في ودهن نصيب


الصدق حلوٌ وهو المر … والصدق لا يتركه الحر

جوهرة الصدق لها جوهر … يحسدها الياقوت والدر


أيا عجبي ممن يمد يمينه … إلى إلفه يوم الوداع فيسرع

ضعفت عن التوديع لما رأيته … فصافحته بالقلب والعين تدمع

اقرأ أيضاً:   شكراً دوحة العرب

الصابر لا يريق ماء وجهه ولا يظهر التأفف والتضجر من حكم ربه، فحفظ ماء الوجه يعني عدم الابتذال والإسراف في الطلب، ورحم الله علي بن الجهم حيث يقول:

أَقِلّي فَإِنَّ اللَومَ أَشكَلَ واضِحُهْ … وَكَم مِن نَصيحٍ لا تُمَلُّ نَصائِحُــــــــهْ

مَتى هانَ حُرٌّ لَم يُرِق ماءَ وَجهِهِ … وَلَم تُختَبَر يَوماً بِرَدٍّ صَفائِحُـــــــــــــهْ

سَأَصبِرُ حَتّى يَعلَمَ الصَبرُ أَنَّني … أَخوهُ الَّذي تُطوى عَلَيهِ جَوانِحُــــــــهْ

وَأَقبَلُ مَيسورَ الزَمانِ وَإِنَّما … أَرى العَيشَ مَقصوراً على مَن يُسامِحُهْ


وَإِذا بَحَثتُ عَنِ التَقِيِّ وَجَدتُهُ … رَجُلاً يُصَدِّقُ قَولَهُ بِفِعالِ

وَإِذا اِتَّقى اللَهَ اِمرُؤٌ وَأَطاعَهُ … فَتَراهُ بَينَ مَكارِمٍ وَمَعالِ

وعَلى التَقِيِّ إِذا تَرَسَّخَ في التُقى … تاجانِ تاجُ سَكينَةٍ وَجَلالِ


تعصي الإله وأنت تظهر حبه … هذا محال في القياس بديع

لو كان حبك صادقاً لأطعمته … إن المحب لمن أحب مطيع


توكل على الرحمن في طلب العلا … ودع عنك قول الناس في تركك الطلب

ألم تر أن الله قال لمريم … وهزي إليك الجذع يساقــــــــط الرطـــــــــــــــــب

ولو شاء أن تجنيه من غير هزها … جنتـــــــــــه ولكن كل شيء له سبــــــــب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى