من عجائب الوظائف والرواتب في وطني

من عجائب الوظائف والرواتب في وطني..
يوسف الابراهيمي
صديقي ورفقي في السلك الوظيفي حاصل على البكالوريوس والماجستير ودبلوم التربية وما يفوق الخمس دورات يرافقهن عشرات الإمتحانات المحوسبة وخدمة في الوظيفة تتعدى 17عاماً و في النهاية يتزاحم مع زملائه ليقابل لجنة من 12 شخصاً ليحضى بمنصب مساعد مدير مدرسة بدون علاوات ولا امتيازات ولا قرش زيادة على الراتب .

والوزرات عنا يشغلها وزراء يحملون البكالوريوس من جامعات نص كم نصها مشترى…أساتذة جامعيين هجروا البلد أطباء هجروا البلد مهندسين معلمين فنيين حتى الحوامل بحاولوا يفيزوا على أمريكا مشان يخلفوا هناك …يا رجل بعمري ما شفت شعب بتمنى يهجر بلدة زي هالبلد الموظف شحاد والتاجر مكسور ….وآخر شي بحكولنا عن الشفافية وتكافؤ الفرص ….موظف عشرين سنة راتبه يا دوب 500 دينار و واحد بتعين 3000 دينار بعقد وآخر شي مطلوب منك الولاء والطاعة والإخلاص بالعمل .

والله مش عارف أحنا نلاقيها من الشواربة والا من عقل بلتاجي ومناصبة والا الهيئات المستقلة والا أخوان النواب والا من إلي نايمين تحت الجسور مشان يتعينوا ..#طز فينا وبعيشتنا#

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى