مناهج دراسية رقمية العام المقبل .. ماذا يعني ذلك ؟

سواليف

كشف مدير #المركز #الوطني لتطوير #المناهج محمود #المساد ان العام الدراسي المقبل سيشهد مناهج وكتبا #دراسية #رقمية لبعض الصفوف، وسيتم تدريب #المعلمين على أدلة تحتوي على مهارات رقمية تساعدهم وتساعد #الطلبة في توظيف بعض التطبيقات والتعليم وتعلم الطلبة.

وقال المساد ، ان #رقمنة المناهج ستستغرق وفق الخطة الزمنية التي وضعها المركز 5 سنوات حتى الانتهاء منها، مشيرا الى أن الكتب المدرسية لبعض المباحث مثل العلوم والرياضيات والتربية الإسلامية ودليل رياض الأطفال لعدد من الصفوف تم تطويرها خلال العامين الماضيين ولكن لم تتم حوسبتها.

اقرأ أيضاً:   إعلان هام للأردنيين الدارسين بالجزائر

وعرف المساد رقمنة المناهج بأنها تحويل #المعلومات والمفاهيم العلمية والتعميمات والنظريات والقوانين والنصوص والأشكال الموجودة في الكتاب المدرسي وغيرها من مكونات الكتاب إلى عناصر رقمية يتم معالجتها ودمجها بالوسائط المتعددة كالفيديوهات والصور والأصوات التي من شأنها تضمن انسيابية المعلومات وجعل عملية التعلم جاذبة للطلبة.

وأضاف، ان المناهج الرقمية ستخدم العملية التعليمية كونها ستساهم في حل اشكالية فوات الحصص المدرسية نتيجة لتغيب الطلبة بحيث تتيح لهم متابعة ما فاتهم من دروس من خلال توفير كافة التوضيحات اللازمة للدروس التي تغيبوا عنها، بالاضافة الى انها تعد مادة توضيحية يمكن ان يستعين بها المعلمون داخل الغرفة الصفية لتقريب المعلومة إلى الطلبة.

اقرأ أيضاً:   فنان يستعين بـ200 شخص لالتقاط صور عارية قرب البحر الميت (صورة)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى