مع اقتراب العيد

مع اقتراب العيد

نور الجابري
مع إقتراب #عيد #الاضحى ،أعودُ الى التقويم الهجري و كما كلّ مرة أذكر #إعدام #الرئيس #صدام و سقوط #بغداد و ما تلى ذلك من هجرة من العراق ،
كلمة الهجرة تنقل إليّ ذكريات هجرة العائلة من فلسطين ، أذكر وصف أبي و أمي رحمها الله للقرى و الطرق ،أذكر أيضًا هجرة الملايين من سوريا ،لم أجد في تاريخ العرب مِن هجرةٍ لحقها نصر غير هجرة المسلمين من مكة ،أعودُ إلى العيد و قد سكن داخلي شعورٌ غريب، أخاف من هجرةٍ جديدة أُطفيء أنوار العيد وأبحثُ عن تقويم ٍجديدٍ يخلو من الآلام و الخوف من الذكريات فلا أجد ، أُعلِّق مقصلةً جديدة للفرح ،أنتظر الظلام

اقرأ أيضاً:   البطالة وتمكين الشباب ومجلس النواب
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى