مدعي عام إربد يحقق بوفاة مريض سرطان بعد تلقيه لقاح كورونا

سواليف

 يحقق #مدعي_عام_اربد في #وفاة الخمسيني علي فلاح الزعبي، والذي كان مصابا بمرض #السرطان وأجرى عملية قلب مفتوح قبل 3 سنوات بعد تلقيه #الجرعة_الأولى من #لقاح_كورونا، وفق شقيقة ايهاب.

وقال الزعبي أن شقيقة المتوفى ذهب برفقة زوجته إلى مديرية صحة اربد لإحضار ورقة استثناء أنه مريض بالسرطان وكان بحوزته التقارير الطبية ولا يمكنه تلقي المطعوم.

وأضاف الزعبي في التفاصيل؛ أن المعنيين بالمديرية قدموا له النصحية بأخذ  #المطعوم وأنه لا يوجد أي #أعراض_جانبية عند تلقيه اياه.

توجه المتوفى وفق رواية شقيقه إلى أحد مراكز التطعيم واستشار أحد الأطباء في المركز، ونصحه بتلقي المطعوم أيضا.

وبعد تلقي المرحوم للمطعوم في المركز تعرض بعد ساعتين لاستفراغ دم طلب على اثرها الدفاع المدني الذي أسعفه مباشرة لمستشفى اليرموك الحكومي وعند وصوله للمستشفى افاد الطبيب انه متوفي.

ولفت إلى أن الأجهزة الأمنية طلبت تحويل الجثة لمركز الطب الشرعي للوقوف على أسباب الوفاة الحقيقية.

واكد أن شقيقة اضطر إلى تلقي المطعوم بعد رفض جميع المؤسسات إدخاله إلا بتطبيق سند أخضر أو شهادة تلقيه المطعوم، كان آخرها قبل أسبوع من وفاته إلى جامعة اليرموك لإتمام معاملة أحد أبنائه.

وبين شقيق المتوفى أن المدعي العام استمع لأقواله وسيستمع لزوجة شقيقه، وبانتظار تقرير الطب الشرعي، ليتقدم بشكوى رسمية لدى الجهات المعنية.

المرحوم علي فلاح الزعبي
المرحوم علي فلاح الزعبي
المصدر
الغد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى