محرك بحث جوجل بالوضع الليلي.. كيف يمكن تشغيله؟

سواليف

كثيراً ما حُدثت الصفحة الرئيسية لمحرك #البحث #جوجل، لكن تصميمها العام ظل ثابتاً: وهو شعار جوجل الملون على خلفية بيضاء، لكن جاء تحديث قد يحبه هؤلاء الذين يفضلون الأضواء الخافتة، إذ يُمكن تشغيل جوجل بالوضع الليلي (Dark Mode) من الآن فصاعداً.

وفيه لا تتحول الخلفية إلى ظل عميق من اللون الرمادي فحسب، بل يتحول شعار جوجل بالكامل إلى اللون الأبيض؛ ما يمنح الموقع مظهراً بسيطاً للغاية.

ويمكن تجربته بخطوات بسيطة؛ إذ لا يتطلب سوى النقر على ” #الإعدادات/Settings” أسفل موقع #Google.com وتحديد “المظهر/Appearance” الجديد (لكنه لن يظهر إذا لم تُفعَل الميزة لحسابك).
شكل محرك بحث جوجل بالوضع الليلي – عربي بوست

وبدلاً من ذلك، يمكنك أيضاً تحديد زر الترس في الجزء العلوي الأيمن من صفحة نتائج البحث.

ستنتقل بعد ذلك إلى صفحة الإعدادات، حيث سترى علامة تبويب المظهر الجديدة. ثم اختر ببساطة المظهر المُعتِم أو الفاتح/light theme، أو اجعل جوجل تتولى تلقائياً تعديل السمة بناءً على إعدادات النظام لديك.
لتفعيل جوجل بالوضع الليلي

اقرأ أيضاً:   مركبة ناسا تلتقط صورة مثيرة لتآكل كثبان رملية "متوهجة" على المريخ

إذا لم تطرح الميزة في جهازك بعد، فلا بأس انتظر في غضون الأيام أو الأسابيع المقبلة، إذ يبدو أنَّ إتاحتها تعتمد على حساب جوجل المحدد الخاص بك، وليس عنوان بروتوكول الإنترنت (IP) الخاص بك؛ لذا ربما تجده متاحاً في أحد حساباتك على جوجل لكن ليس في الحسابات الأخرى، وفق موقع The Next Web الهولندي.

كما ستتوفر الميزة أيضاً على صفحة جوجل على الهواتف المحمولة، على الرغم من أنه ليس من الواضح متى سيحدث ذلك رسمياً.
مزايا استخدام الوضع الليلي

يوضح موقع All About Vision أن وضع أجهزتنا الذكية على الوضع الليلي يتميز بإيجابيات مثل:

اقرأ أيضاً:   ظاهرة "الكريستال الإلكتروني" تصوّر مباشرة لأول مرة على الإطلاق

1- إطالة عمر البطارية وتقليل مرات الشحن: يمكن أن يؤدي استخدام الوضع الليلي إلى إطالة عمر البطارية بنسبة تصل إلى 30%، ما يعني أنك لن تحتاج إلى شحن هاتفك كثيراً خلال اليوم.

2- تقليل الضوء الأزرق: التعرض للضوء الأزرق يسبب أعراض إجهاد العين الرقمي، بما في ذلك جفاف العين والصداع وعدم وضوح الرؤية، وذلك رغم أن معظم الدراسات لا تدعم هذه المفاهيم. ومع ذلك فقد أظهرت أبحاث أن الضوء الأزرق يمكن أن يتداخل مع دورات النوم ويقلل جودته ليلاً، ما يعني أنه قد يكون من الصعب الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة إذا تعرضت لضوء أزرق كثير قبل وقت النوم.

وتحتوي العديد من الهواتف أيضاً على مرشح للضوء الأزرق، يتيح لك هذا الفلتر، الذي يجب أن يكون موجوداً أيضاً في إعدادات العرض، ضبط مقدار الضوء الأزرق المنبعث من شاشتك.

اقرأ أيضاً:   خصائص وإعدادات جديدة من جوجل كروم

كما يعد هذا خياراً رائعاً لأولئك الذين لا يستطيعون الرؤية جيداً عند استخدام الوضع الليلي، لكن يريدون حماية أنفسهم من الضوء الأزرق وأضراره.

3- تجنب وهج الشاشة: إذا كنت تستخدم أجهزتك الذكية في غرفة مظلمة فقد يتسبب الضوء الساطع في إعدادات العرض في وهج مزعج ومستوى غير مريح من التباين بين الشاشة والمنطقة المحيطة بك، لذلك سيؤدي استخدام الوضع الليلي إلى تقليل وهج شاشتك بشكل كبير من أجل مشاهدة مريحة.

كذلك يمكنك تعتيم شاشتك يدوياً في وضع الإضاءة أو ضبط سطوع جهازك ليتم ضبطه تلقائياً بناءً على الإضاءة المحيطة. سيؤدي أي من الخيارين إلى تقليل الوهج بشكل فعال إذا كنت تفضل عدم استخدام الوضع الليلي بشكل دائم.
اقترح تصحيحاً

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى