مجزرة اربد.. من المسؤول .. ؟ / تفاصيل جديدة

#مجزرة_اربد..
من المسؤول.. ؟

#ايمان_عكور

شباب اثنين.. يقتلون بدم بارد ( والأب لا يزال بحالة خطرة ) من قبل #مجرم #صاحب_اسبقيات ومتعاطي #مخدرات خرج من السجن من يومين فقط ليحتفل بخروجه بهذه الجريمة البشعة بحق اسرة كاملة وبدون أي علاقة تربطه بهم الا انهم جيران بالحي نفسه..
وكما يروي أقارب المتوفين أن المجرم كان متعاطي وقام بطعن الأب اولا عند خروجه من باب البيت وهو يحمل بكرج القهوه من أجل أبنائه الذين وصلوا من عمان للتو ثم طعن تامر عند نزوله من السيارة ليرى ما يحدث وكانت الطعنة في قلبه.
بعدها نزل رامي ليرى اخوه وأبوه على الأرض ولحق المجرم على بعد ٣٠ متر من البيت ليتعرض للطعن ايضا من قبل المجرم في بطنه ويسير وهو ينزف لباب البيت حتي دخل البيت بقي ينزف ١٥ إلى ٢٠ دقيقه حتى توفي.
جريمة بشعة باداة قام هو بصنعها يعني من يتعرض بالطعن فيها مصيره الموت الفوري..
هذا ما حصل مع الأب ابو رامي الحموري واولاده الاثنين رامي وتامر وأمام عائلاتهم..
تم الهجوم عليهم بلا سبب وطعنهم ..وخرج القاتل ومعه أداة الجريمة يتمختر مع والدته بالشارع وكأنه في عالم آخر..
معقول وصلنا إلى هذه الدرجة من الاجرام والفلتان وانعدام الأمن حتى داخل بيتك..
لن اقول الا..
‏‎هذا ذنب من اوقفوا تنفيذ حكم الاعدام ، واوصلوا البلد الى مرحلة شريعة الغاب وانتشار الزعران والقتل .. والمخدرات في كل مكان ..
فلو تم تنفيذ احكام الاعدام لكان رادع لكل من تسول له نفسه ، الاصل من تطبيق العقوبات هو تحقيق الردع العام ..
(ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب) ..
لكم أن تتخيلوا مقدار الوجع الذي يخيم على قلب الأم في هذه الليلة..زوجها وأولادها وفي دقائق امامها..
أي وجع هذا الذي ممكن أن تتحمله تلك الأم..
رحمة الله عليهم..
وتبا لك من مجرم حقير..
لكن الذنب ليس عليك وحدك..بل على قوانين بالية تسمح للمجرمين بالتجول بيننا بين عقوبة سجن واخرى..لانهم يدركون أن السجن لامثالهم مثل شمة الهوا وليس بعقوبة..
آن الأوان ان يتم تفعيل عقوبة الاعدام العلني لكل مجرم قاتل..
وايضا ان يتم إعدام كل مجرم متورط بادخال المخدرات الى البلد..مين ما كان
لانه واضح ان اغلبهم لا خايفين من قانون. ولا من عقوبة..بسرحوا وبمرحوا على كيفهم..
اتركولي قصص فنجان القهوة ..
واقيموا القصاص
لأنه مش الموس اللي قتلهم..لكن اللي ادخل الحبة الى الوطن هو القاتل الحقيقي..
رحمة الله عليهم

#نعم_لتفعيل_عقوبة_الاعدام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى