ما الفرق بين المودم والراوتر؟

سواليف

تتصفح #الإنترنت بأمان، أو تباشر عملك إلى أن ينقطع الإنترنت فجأة فينقلب المنزل رأساً على عقب وتفترض فجأةً أن هناك خطباً ما في جهاز #المودم أو الراوتر. فأيهما يُلام؟ وما الفرق أصلاً بين المودم والراوتر؟

أحياناً يتم دمج المودم و #الراوتر الذي يسمى جهاز التوجيه في صندوق واحد، ولكن مع ذلك، هناك تقنيتان مختلفتان تعملان داخل تلك العلبة ولكل منهما مسؤولية محددة، من أجل تدفق سلس لشبكة الإنترنت عبر أجهزة جميع من في المنزل.
إليك الفرق بين المودم والراوتر:
ما هو المودم؟

المودم هو الجهاز الذي ينقل الإنترنت إلى منزلك عن طريق إرسال البيانات واستلامها.

يمكنك استئجار مودم من مزود خدمة الإنترنت (ISP)، ولكن يمكنك أيضاً توفير قليل من المال وشراؤه مباشرة من متجر الإلكترونيات.

اقرأ أيضاً:   هل يقوم هاتفك الذكي بالتجسس عليك؟

إذا نظرت إلى فاتورة الإنترنت، فقد تجد أنك تدفع رسوماً كل شهر لاستئجار المودم، حيث يمكنك عادةً شراء واحد بسعر أقل من عام من الإيجار.

المودم عبارة عن صندوق به منفذان: ثقب يربطه بالإنترنت، والفتحة التي تربطه بجهاز كمبيوتر أو جهاز توجيه راوتر، حسب موقع Life Wire.

تتمثل مهمة المودم في تعديل الإشارات الكهربائية وإزالتها، فهو يأخذ الإشارات الرقمية من جهاز الكمبيوتر ويغيّرها إلى إشارات تمثيلية يمكن أن تنتقل عبر سلك أو خط هاتف، والعكس صحيح.

ما هو الراوتر أو جهاز التوجيه؟

أما جهاز التوجيه الراوتر، فهو جهاز منفصل يأخذ المعلومات من المودم ويسمح بوصولها إلى الأجهزة المختلفة. لذلك، إذا كان لديك مودم فقط فيمكن توصيله بالكمبيوتر المحمول، ويمكن الوصول إلى الإنترنت فقط من خلال هذا الكمبيوتر. 

اقرأ أيضاً:   "العفو الدولية" تنشر أداة للتأكد من أن هاتفك لم يخترقه "بيغاسوس"

ولكن إذا كان لديك جهاز توجيه، فيمكنك إنشاء “شبكة منزلية”، حيث يعمل جهاز التوجيه كموزع لإشارة الإنترنت إلى أجزاء مختلفة من المنزل، كأنه مترجم، حتى تتمكن الأجهزة اللاسلكية من قراءة الإشارات من المودم. 

يعمل جهاز التوجيه أيضاً كشرطي مرور، مما يمنع ازدحام إشارة الإنترنت.

يعتمد حجم جهاز الراوتر الذي تحتاجه إلى حد كبير على حجم المنزل أو طبيعة العمل. 

إذا كانت المساحة كبيرة حقاً فيمكن شراء جهاز توجيه مزود بالعديد من أجهزة توجيه الأقمار الصناعية الصغيرة التي يمكن أن تساعد الإشارة للوصول إلى سائر أنحاء المنزل أو طوابقه.

باختصار، ينشئ جهاز التوجيه أو الراوتر شبكة بين أجهزة الكمبيوتر في منزلك، بينما يقوم المودم الخاص بك بتوصيل تلك الشبكة- وبالتالي أجهزة الكمبيوتر الموجودة عليها- بالإنترنت. 

اقرأ أيضاً:   "بيرسيفيرانس" تبدأ بجمع أول عينة صخور من سطح المريخ

عندما تتصل بشبكة Wi-Fi، فأنت تتصل بجهاز التوجيه، الذي يعيد توجيه حركة المرور بين الإنترنت وجهاز الكمبيوتر، حسب موقع How to Geek.

الإنترنت بطيء.. أين الخلل؟

لا يتسبب المودم عادة في بطء شبكة الإنترنت، وغالباً الخلل من الشركة المزودة بالخدمة.

إذا قمت بتوصيل جهاز الكمبيوتر الخاص بك مباشرة بالمودم وقمت بإجراء اختبار سرعة، يمكنك اختبار ما إذا كنت تحصل على سرعة الإنترنت المعلن عنها. 

إذا كانت أقل من السرعة التي تدفع ثمنها، فاتصِل بمزود خدمة الإنترنت، لأن المشكلة قد تكون إما في شبكة الاتصال، وإما أن المودم بات قديماً وآن أوان استبداله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى