ماذا يحدث في الجفر ؟

سواليف – المرصد العمالي الأردني

يواصل #المتعطلون عن #العمل في منطقة الجفر بمحافظة #معان، اعتصامهم المفتوح لليوم الـ44 على التوالي، للمطالبة بتوفير #فرص #عمل لهم في #الشركات المتواجدة في منطقتهم.
وقال عمر الحويطي، أحد المتعطلين المعتصمين، إن ما يقارب الـ150 متعطلا يعتصمون حالياً أمام مبنى #بلدية #الجفر، وهدد نحو 30 متعطلا منهم أمس الأحد بإلقاء أنفسهم من فوق مبنى البلدية، خصوصاً في ظل تجاهل الجهات المعنية لمطالبهم.
وأوضح الحويطي، أنه يوجد في منطقة الجفر نحو 800 متعطل، منهم خريجون جامعيون والبقية حاصلون على شهادات تدريب مهني بأكثر من مجال ولهم خبرات عمل سابقة، في حين لا يوجد لديهم أي مصدر دخل، لعدم توفير فرص عمل لهم تمكنهم من العيش بكرامة.
وبين أنهم طالبوا مراتٍ عديدة خلال اعتصاماتهم السابقة بتوفير فرص عمل لهم في الشركات المملوكة للحكومة أو في الشركات المتعاقدة مع شركة الفوسفات التي تعمل في منطقتهم، دون استجابة.
وأشار الحويطي إلى أن الشركات المتعاقدة مع شركة الفوسفات توظف عمالا من دول أخرى، وتترك أبناء المنطقة بلا عمل، رغم أحقيتهم بذلك.
ولفت إلى أن آخر اجتماع لهم مع محافظ معان قبل 25 يوماً، وقال لهم حينها أن القضية بيد رئاسة الوزراء، ووعدهم أنه سيخاطبها، لكن دون رد حتى الآن.
وأكد الحويطي أنهم مستمرون بالإعتصام حتى يتم توفير فرص عمل لهم أسوة بالعمال الوافدين، وأن هناك اجراءات تصعيدية سيعلن عنها قريباً.

اقرأ أيضاً:   8 وفيات و 871 إصابة بفيروس كورونا اليوم الجمعة / تفاصيل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى