مأساة الوسط الثقافي / علاء اسعد المحاميد

سواليف

#مأساة #الوسط #الثقافي

كتب .. علاء اسعد المحاميد

عندما أطلع على ما يكتب عن بعض الشخوص الأدبية ونتاجاتهم وطريقة الترويج لهم أقوم بدافع الشغف وحب المعرفة بقراءة شيء مما يكتبون فلا أجد إلا سيرة ذاتية مليئة بشهادات تكريم من شتى بقاع العالم ومناصب معظمها شرفية لأهمية الكاتب الإجتماعية ومنصبه ونسبه وعلاقاته الدبلوماسية مع سين وصاد وعين بالإضافة إلى صداقاته العميقة مع الصحافة والإعلام ورجالاتها والذين لا يكلون ولا يملون من نفخ وتعظيم هذه الكائنات بل ووصفهم بالعمالقة وكبار الأدباء وتلقيبهم بألقاب الآوائل ؛ بحتري العصر ، نابغة الزمان ، خنساء الشعر الحديث ، ملوك القوافي وغيرها الكثير من استعراضات إعلامية فريدة من نوعها ثم أتخيل الأجيال القادمة كيف ستشتشهد بهم وتلقب أدباءها بأسمائهم ، أكاد أن أجزم أن من سبقونا ما هم إلا النسخة الأصلية لما نراه الآن ….
وأن الأدباء أصحاب الأدب الحقيقي في عزلة عن كل هذا لانهم لا يملكون أصدقاء وعلاقات حميمة مع بعض الصحفيين والإعلاميين والذين يملكون عصى موسى ينعشون بها #الوسط #الثقافي أولا بأول ليسطروا تاريخا أدبيا ثقافيا أبطاله من تنك .

اقرأ أيضاً:   مهرجان سبيل الحوريات يفتتح فعالياته في جرش .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى