الاصابات
742٬521
الوفيات
9٬577
قيد العلاج
7٬862
الحالات الحرجة
540
عدد المتعافين
725٬082

لم اعاشر الماء او استمتع به…؟

لم اعاشر الماء او استمتع به…؟
أ.د حسين محادين

(1)
رغم ان من الماء كل شيء حيّ الا ان ثقافتنا كأردنيين غريبة عن هذا بكل المعاني بحكم علاقتنا المشتهاة لمعاشرة الماء والنفط معا.
( 2)
استغرب؛لماذ يُصار الى تنشئتة الاردني وتربيته في اسرته منذ الصغر على انه فقير مائيا ونفطيا في آن ،وان عليه التقنيين في استخدامه للسوائل الماء والنفط انموذجان.
(3)
للتذكير التنوير فقط والاردنيون تعانقوا مع الماء بعيد نشوء امارة شرق الاردن وتحديدا حوالي1928 عندما عملت بريطانيا على توفير منفذ مائي للامارة عبر العقبة..لذا فرِح الاردنيون منذ ذلك التاريخ عبر الاجيال بهذه الاطلالة الى حد تشبيههم العقبة بثغرهم الذي يعبُر من خلاله الطعام والشراب لا بل ينزلولون به بكامل قيافتهم اي غالبا دون ملابس سباحة للرجال والنساء؛ لذا اسموها اي العقبة”ثغر الأردن الباسم” منذ ذلك الحين جيل يُسلم جيلاً هذه القناعة وتلك السلوكيات.
( 4)
اما انا الاردني الأخر الذي يسكن بداخله رمل الصحراء والبدوي الصغير ؛فلست مثل اي اردني مِسعد، فقد تربيت على ان لي اصغر حصة ماء مقارنة بالعالم ، في حين ان الاثرياء لهم الحصة الكبرى من مياه الديسة التي تمر من خلال الجنوب ويحرم هذا الجنوب من ان يُشبع عطشه منها..لهم البِرك ولنا التيمم والأخرة ربما.. هكذا علمونا وهذه هي سلوكاتنا حتى وأن التقينا به في بلدان أخرى..هي نفس الممارسات؛افتح الحنفية كي يدلف الماء اشبه ما يكون بخيط رقيق شربا او استحمام ايضا، المس ماء البِرك بحكم الخبرات المؤلمة بطفولتي وهي تقنيين الماء،
لذا عندما اذهب لبلد غني بالماء او النفط انحاز لتربيتي الاولى، ربما عملا بحديث نبوي معناه “لو كنت على نهر جارِ اقصد”وكان مثل هذه الانماط من التنشئة والتعلم لنا نحن الفقراء دون اصحاب النفوذ والسلطة وبِرك السباحة ودفق النفط في الجيوب ؛..لماذا هذه بحاجة لتفسير واقناع بالتأكيد.
*عميد كلية العلوم الاجتماعية-جامعة مؤتة.
*عضو مجلس محافظة الكرك”اللامركزية “.

اقرأ أيضاً:   سر التفاحة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى