لماذا منع حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني من الاعتصام في اربد

سواليف ـ حازم الصياحين

منعت قوى الامن اقامة اعتصام بمدينة اربد كان مقررا تنفيذه من قبل حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني /اربد عقب صلاة جمعة امس امام المسجد الهاشمي وسط مدينة اربد حيث ابلغت قوى الامن المعتصمين اثناء تجمعهم امام المسجد ان الاعتصام ممنوع بقرار من المحافظ.

ووفق بيان صادر عن حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني/اربد قام الأمن الأردني بمنع اعتصاماً كان مقرراً الجمعة في اربد انتصاراً للشعب الفلسطيني و المطالبة بإغلاق السفارة الصهيونية، و أكدت الجهات الأمنية بأنه غير مسموح إقامة أي اعتصامات او ترديد أي هتاف اليوم، و ذلك لحساسية الوضع -كما قال- في ظل وجود أمني كثيف.

اقرأ أيضاً:   الكيان يجمّد قرار إخلاء العائلات الفلسطينية من الشيخ جراح

إننا في حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني نعتبر هذا الموقف بمثابة تضييق على حرية الرأي و التعبير ، و تغولاً على حق الأحزاب بالقيام بالنشاطات و من ضمنها الاعتصامات. الجمعة ٢٨/٧/٢٠١٧ حزب الوحدة الشعبية/اربد.

ووفق مسؤول حزب الوحدة الشعهبية باربد ابراهيم العبسي الذي قال لسواليف ف ان الاعتصام منع من قوى الامن وتم ابلاغ المعتصمين مع بدء التحضير للاعتصام امام المسجد الهاشمي بان اعتصامهم ممنوع وسيجعلهم عرضة للتوقيف حال تنفيذه لافتا الى انه على ضوء ذلك تم الغاء الاعتصام مستغربا من قرار منعهم لا سيما انه جاء انتصارا للاقصى وللمطالبة باغلاق السفارة الصهيونية بالاردن

اقرأ أيضاً:   الشعب النيابية تعتزم ترشيح أحد أعضائها لرئاسة مجلس النواب .. ونواب يترشحون مستقلين / أسماء
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى