لماذا ظلم الفيصلي ؟ / نمر علي

لماذا ظلم الفيصلي ؟
لم يكن يتصور منظموا البطولة العربية للاندية عندما قررو تنظيمها على ارض الشقيقة مصر ان يكون هنالك فرق تنافس فرق مصر او شمال افريقيا في البطولة .
ولم يستطع منظموا البطولة ان يتقبلوا فوز الفيصلي على الاهلي المصري نادي القرن الافريقي على ارضه وبين جمهوره وفي بطولة تقام في ارض مصر .
لذلك بعد نهاية مباريات المجموعات وتصدر الفيصلي البطولة – في المجموعة التي تضم الاهلي المصري , تفتق ذهن المنظمين على تغيير نظام البطولة ويتم عمل قرعة ! اسفرت عن مواجهة ثانية بين الاهلي المصري والفيصلي الاردني !!!
وتم استدعاء جميع لاعبي الاهلي ومحترفيه استعداد للمواجهة وكان الاعلام المصري يتحدث عن الثأر وان الاهلب سيفوز ب نتيجة كبيرة ويقصي الفيصلي ويثأر من الهزيمة الاولى !
لكن الفيصلي فاجأ الاهلي والجميع بفوز مستحق وصاعق , وبأداء فني مميز فاق اداءه في المباريات الاولى ..
وبعد هزيمة الاهلي المصري وخروجه من البطولة بطريقة مهينة على يد الفيصلي وبخسارة هي الثانية خلال عشرة ايام
وحديث الاعلام المصري عن الفضيحة التي لحقت بالاهلي وبعميد الاندية المصرية والمرشح الاول للفوز بالبطولة وجائزتها المالية الكبيرة , قررت اللجنة المنظمة اسناد النهائي لحكم مصري مثير للجدل وصاحب ماضي اسود ومقرب من الاهلي المصري !
وكان هنالك شعور سائد لدى ادارة ولاعبي وجماهير الفيصلي والجماهير الاردنية ان هنالك من لا يريد ان يتوج الفيصلي بالبطولة وان البعض لم يستسيغوا وصول الفيصلي للنهائي واقصاءه للاهلي المصري .
وبدأ الاعلام يتحدث عن ان الترجي سيسحق الفيصلي في النهائي وانه سيفوز بنتيجة ساحقة وسينهي سلسلة فوز الفيصلي ..
وخلال المباراة النهائية وبعد ان تقدم الترجي بهدفين مقابل لاشيء , وبعد ان اعتقد الجميع ان المباراة انتهت وان الترجي هو من فاز وانه سيتوج بالبطولة العربيبة , انتفض الفيصلي الاردني في الربع ساعة الاخيرة من المباراة وفاجأ الجميع بتعديله للنتيجة وقلبه لمجريات اللقاء واظهر تصميما على الفوز وتحقيق اللقب .
وبعد ان ذهبت المباراة لاشواط اضافية , تدخل الحكم المصري وارتكب فضيحة تحكيمية واهدى هدف الفوز لفريق الترجي التونسي
بعد ان منع ايقاف اللعب ولاعب الفيصلي على الارض واللعب متوقف ثم امر بلعب الكرة وتم تسجيل هدق من تسلل حيث كان خمس لاعبين من لاعبي الترجي متسللين !!!
وقتها عرف لاعبو الفيصلي الاردني وادارته وجماهيره بأن ما كانو يخشونه قد وقع , وتحول الشك الى يقين بسعي من تضرر من فوز الفيصلي الى ايقاف انتصاراته ومنعه من تحقيق اللقب وتتويجه بطلا للاندية العربية
وكانت الاحداث المؤسفة واحداث العنف من بعض اللاعبين وبعض الجماهير بعدما شعر لاعبو الفيصلي وجماهيره بالظلم الشديد , وقاموا بالاعتداء على الحكم المجرم الذي حرمهم من لقبهم المستحق وساهم ومن خلفه في حرمان الجماهير الاردنية من الفوز والتتويج باللقب ..
بعد اللقاء تسابق الاعلام العربي وجماهير مصرية وتونسية لاتهام الفيصلي وجماهيره بالعنف وتناسوا الظلم الشديد الذي لحق باحد افضل فرق البطولة بفضيحة تحكيمية من الحكم ومن يقف خلفه , وحرمان الفيصلي الاردني من اللقب , هذا الفريق الذي قدم افضل افضل المستويات الفنية .
وبدل ان يجد الاتحاد العربي ومنظموا البطولة العذر للفيصلي وجماهيره , قرروا معاقبته , بدل ان يححقوا في الفضيحة التحيكيمية والتنظيمية وعاقبوا الفيصلي الاردني الذي كان السبب الاول في متابعة الجماهير العربية للبطولة بأدائه المميز ورفع اداء ومستوى البطولة حيث اجبر الفرق الاخرى كالاهلي المصري والترجي التونسي على الدفع بافضل لاعبيها ومحترفيها لمواجهته .

اقرأ أيضاً:   طلبات
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى