الاصابات
743٬877
الوفيات
9٬602
قيد العلاج
7٬343
الحالات الحرجة
540
عدد المتعافين
726٬932

لا تقتلوا التوجيهي مرتين..

مقال الأثنين 8-6-2020
لا تقتلوا التوجيهي مرتين..

قرار الحكومة الأخير بفتح أغلب القطاعات الاقتصادية لاقى ترحيباً واسعاً من المواطنين ليساعد في انفراجه هذا عن مرحلة الخنق التي استمرت ثلاثة شهور كاملة ، لكن استثناء بعض القطاعات الحيوية والمهمة لا زال يثير الاستغراب ويضع اشارات استفهام كبيرة ، واحدة من هذه القطاعات المهمة والتي أصبحت أمراً واقعاً لا مفرّ منه لا بل أصبح ضرورة اذا ما أردنا أن نكون منصفين وواقعيين مع أنفسنا وهي المراكز الثقافية التي تعطي دروساً للطلاب المقبلين على التوجيهي في العام القادم ، كلنا يعرف انه مع انتهاء امتحانات الفصل الثاني..تستقبل هذه المراكز والبالغ عددها أكثر من 6550 مركزاً ثقافياً موزّعاً على مدن وقرى المملكة وتخدم أكثر من 170 ألف طالب مستثمرة العطلة الصيفية في تحضير الطلاّب لسنة طويلة وصعبة هي سنة التوجيهي..
ولنتكلّم بصراحة بعد أن أخفق التعليم عن بعد هذا العام لعدم جاهزية وزارة التربية والتعليم لتقنيات التعليم عن بعد ولعدم قدرتها على التقييم الحقيقي للطالب..فإن الطالب المقبل على التوجيهي في العام القادم لم يأخذ حقه في التعليم هذا العام والذي يعتبر بالغ الأهمية للسنة الحاسمة، ولا شيء يعوّض الطالب عن هذا الاخفاق وغياب التدريس الصفي في الوقت الحالي الا المراكز الثقافية التي ستأخذ قسطاً مهماً من المسؤولية في تكثيف التعليم للفصلين القادمين..والاستمرار في إغلاقها يقتل التوجيهي مرتين؛ توجيهي 2020 – أكبر ضحايا الكورونا – وتوجيهي 2021 الذي لا نعلم كيف سيتم التعامل معه وهل ستعود له موجة جديدة من هذا الوباء أم سيكون هناك عثرات لا نستطيع ان نتنبأ بها في الوقت الحالي..
أتمنى أن تأخذ الحكومة في عين الاعتبار مصلحة الطالب المنتقل الى التوجيهي ،وتعطيه فرصته في استثمار وقته الطويل مع إجبار المراكز الثقافية على الحفاظ على التباعد في الغرفة الصفية ومراعاة اجراءات الوقاية..
الطلاب المقبلون على الامتحان بعد أقل من شهر لم يأخذوا فرصتهم الحقيقية من التعليم ولا في التحضير نتيجة الظروف التي نعرفها وهذا سيكون له كلام آخر، على الأقل نتمنى على الحكومة أن تنقذ الموقف وتسمح بفتح المراكز للمقبلين على الثانوية العامة حتى يستثمروا وقتهم بدلاً من الفراغ والتيه ، أرجوكم لا تقتلوا التوجيهي مرتين ..

اقرأ أيضاً:   نصائح لطلبة التوجيهي / فيديو

أحمد حسن الزعبي
[email protected]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى