لا تظلموا أصحاب الرواتب الفلكية !

لا تظلموا أصحاب الرواتب الفلكية !
رائد عبدالرحمن حجازي

وصلني مقطع لإحدى المحطات الإعلامية والتي تبث عن طريق الفيسبوك ، لمقابلة حول اكتشاف حالات لأُناس يتظاهرون بالفقر وهم أغنياء . حيث يتقدم هؤلاء الناس بطلبات لجهات رسمية للحصول على المعونة أو أي دعم مادي .
بدايةً اسمحوا لي أن أؤكد بأن هناك من يزاحم المحتاج على لقمته وهذا وارد جداً . لكن ما لفت نظري في هذه المقابلة هي تلك المبررات غير المنطقية والتي أظهرت بعض العائلات وكأنهم من أصحاب الملايين . فمثلاً الضيف يشرح للمذيع قائلاً : تخيَّل وجدنا عائلة تقدمت بطلب للمعونة وراتب الأب فيها 320 دينار . والمذيح يحوّل ويقوّل ( لا حول ولا قوة إلا بالله) من باب تأييده للضيف واستنكاره لمطلب تلك العائلة .
و كوني لم أتابع ذلك البث على المباشر أريد أن أوجّه للمذيع وضيفه الأسئلة الآتية :-
– يا ترى لماذا لم يخبرنا هذا الموظف الفذّ عن عدد أفراد هذه العائلة ، هل هم خمسة أو أكثر ؟
– ولو افترضنا بأنهم خمسة أفراد وهذا هو المتوسط ، هل تكفيهم عشرة دنانير يومياً لتغطي كامل نفقاتهم واحتياجاتهم اليومية ؟
– وهل بيتهم ملك أم إيجار ؟
– وهل عندهم طفل من ذوي الإحتياجات الخاصة أو مريض بحاجة لمستلزمات طبية خاصة لا يمكن صرفها على بطاقات التأمين مثل الفوط مثلاً ؟
– كم تمنيت أن تكون هناك مقارنة بين من راتبه بضعة مئات من الدنانير ومن راتبه عشرات الآلاف من الدنانير شهرياً ؟
للعلم هناك بطاقات دعم بقيمة 100 دينار تصرف لرب العائلة المحتاجة مرة واحدة كل 3 سنوات . أي بمعدل عشرة قروش يومياً للعائلة وليس للفرد . اللهم لا حسد .
كفاكم استخفافاً بعقولنا ، فالإعلام الصحيح يجب أن يكون محايداً ومنصفاً ونصيراً للحق . وغير ذلك فلا .
#رائد_عبدالرحمن_حجازي

اقرأ أيضاً:   على ماذا تراهنون وانتم تسقطون واسط البيت
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى