لا بديل عن القراءة والكتاب / فارس الفيومي

لا بديل عن القراءة والكتاب

يبدي ابو علي صاحب كشك الثقافة العربية الشهير قلقه من تراجع عدد القراء عاما بعد عاما بل وضع مقارنه طريفه بين الجنسين رجحت الكفة للجنس اللطيف في القراءة من حيث التردد لشراء الكتب من كشكه الشهير الذي يعد معلما بارزا من معالم الثقافة في المملكة .

ولم أتفاجأ من الرقم المتواضع الذي اورده العم ابو علي في مبيعات الصحف اليومية والتي تشهد تراجعا مذهلا في نسبه قراءها رغم أنها تعد الوسيلة الأفضل للدقة والموضوعية في نشر الخبر في ظل فوضى نشر الاخبار وازدحامها وسط صراع ما بين دقه الخبر وزيفه .

وفي سؤال لطفلتي وهي على ابواب المرحلة الإعدادية وقد ظننت أن لدى مدرستها مكتبه يرتادها الطلبة في حصص الفراغ المدرسي تفاجئت أن مدرستها الخاصة متعددة المرافق تفتقد الى مكتبه صغيره ولحسن ظن الطلبة أن معلمتهم ظليعه بالفكر والمعرفة فتمنح طلبتها بعضا من الوقت للقراءة ضمن الحصه المدرسية لمادة اللغة العربية كبديل عن ساعات كنا نقضيها نحن بين رفوف مكتبات مدارس وزارة التربية والتعليم في حقبة زمنية جميله مضت بل كان أمين المكتبة بنظاراته الكبيرة مصدر ثقه واعتزاز لنا كطلاب حينما نسأله عن أمهات الكتب ومصادرها

وفي زياراتي المتعدده الى المكتبة العامة الوحيدة في مدينه العقبة والتي تأسست منتصف الستينيات من القرن الماضي لم اعد أجد رواد قدامى او جدد يرتادون هذه المكتبة العريقة رغم أنها تفتح ابوابها يوميا ولكن بلا حضور يذكر باستثناء بعض الرجال العجائز من جيل القراءة والكتاب .

ينطلق حاليا مهرجان الاسرة للكتاب مهرجان القراءة للجميع في دورته الثالثة عشرة الذي تنظمه سنويا وزارة الثقافة في كافه محافظات المملكة وهو مشروع ثقافي تعليمي اسسته جلاله الملكة رانيا انطلق عام 2006 ذو اهداف نبيله في توفير الكتاب بأسعار متناول يد الاسرة ومساعدتها افراد هذه الاسر على تنميه مهارات القراءة لدى افرادها وتشجيع القراءة الورقية وهذه نحن بأمس الحاجه اليها بعد أن تغولت على عقولنا وقلوبنا المواقع الإلكترونية وتصفحها من خلال الهواتف الذكية وأجهزه الحواسيب الصغيرة بعد ان وجد بها البعض البديل الانسب للكتاب في ظل هذه الطفرة الفريدة في هذا الفضاء الالكتروني الرحب .

نريد أن يكون الكتاب رفيقا حنونا لاطفالنا ورفاقنا فقد شتت التكنولوجيا الرقميه اذهاننا وحدّت من اجتماعاتنا فليالي الشتاء على الابواب وما أجملها من لحظات تتسمر بها أفراد الأسرة حول كتاب يجمع القلوب قبل العقول .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى