كيف ردت وزارة الصحة لدى الاحتلال على اعادة اللقاحات من قبل السلطة الفلسطينية (تفاصيل)

سواليف _ قال مسؤول في #وزارة #الصحة لدى #الاحتلال الإسرائيلي، السبت، إن #اللقاحات التي أعادتها #السلطة #الفلسطينية إلى الاحتلال، وتنتهي صلاحيتها قريبا، “ستُرمى في القمامة”.

ونقلت وسائل إعلام عبرية قول المسؤول: “لا أعرف كيف سنستخدم هذه اللقاحات بعد هذه الجولة”

وأفادت أن الاتصالات مع السلطة الفلسطينية لإبرام صفقة تبادل لقاحات كورونا لا تزال مستمرة، رغم إعلان الحكومة الفلسطينية، الجمعة، إلغاءها، إثر قرب انتهاء صلاحيتها.

اقرأ أيضاً:   التربية: الإمتحانات وجاهية بالمدارس

وقال موقع “هآرتس” العبري إن السلطة الفلسطينية “عرفت بموعد انتهاء صلاحية اللقاحات، قبل التوقيع على الصفقة”، وأن إلغاء الصفقة “جاء بعد الانتقادات الشعبية”.

في المقابل، ادّعت وزارة الصحة لدى الاحتلال الإسرائيلي أن الشحنة التي نقلت إلى السلطة الفلسطينيّة “سليمة بالمطلق. وأن اللقاحات التي أرسلت للفلسطينيين مشابهة من النواحي كافة للقاحات التي تعطى في هذه الأيام (..)”.

اقرأ أيضاً:   وفاة عروس بعد ساعة واحدة من زفافها

والجمعة، قررت الحكومة الفلسطينية إعادة لقاحات كورونا التي حصلت عليها من الاحتلال الإسرائيلي، بسبب “عدم مطابقتها المواصفات”.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة الصحة مي الكيلة، إنه بعد فحص الطواقم الفنية في وزارة الصحة للدفعة الأولى من لقاحات “فايزر” التي تم استلامها والمقدرة بـ 90 ألف جرعة، فقد تبين أنها غير مطابقة للمواصفات الواردة بالاتفاق.

اقرأ أيضاً:   تجار ألبسة: جائحة كورونا فاقمت الصعوبات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى