الاصابات
742٬521
الوفيات
9٬577
قيد العلاج
7٬862
الحالات الحرجة
540
عدد المتعافين
725٬082

كلمة حق في سبيل الحق..

كلمة حق في سبيل الحق..

خاص بسواليف – مقال الثلاثاء 6 / 4 / 201
وللأمانة التاريخية كان رئيس هيئة الأركان مؤدباً في ردوده على الأمير أيضاً،لكنه أخطأ في حمل وزر الرسالة وفحواها ، قلناها أكثر من مناسبة لا تزجّوا بهذه المؤسسة العظيمة في غير مهامها التي حددها الدستور وهي حماية حدود الوطن من أي تهديد خارجي، بالأمس في المؤتمر الصحفي الذي تبع التمرين العسكري قال الباشا الحنيطي ما مفاده أن القوات المسلحة جاهزة للتعامل مع أي تهديد داخلي وخارجي…وهذه ليس المرة الأولى التي يذكر فيها الباشا كلمة (داخلي) ،هذا الاستخدام لا يترك ارتياحا في نفس المتلقي، الجيش يحمي الوطن والحدود من أي تهديد خارج الحدود فقط ، اما الأجهزة الأمنية فهي التي تنبري للتصدي لأي تهديد داخل الحدود، وكثير ما كنت أبدي حزني وقلقي عندما أرى قوات الجيش على مداخل المدن في أزمة كورونا ، مع أن الأمن قادر على القيام بواجبه وزيادة ، ما الرسالة من جعل مشهد الجيش مألوفا على مداخل المدن والمحافظات؟ولم إرهاقه في مهام غير مهامة ، لم َ زج الجيش بمناسبة وغير مناسبة في مشاكل الإدارة السياسية و الحكومية،الجيش مؤسسة الشعب والوطن لها مكانة عالية عالية في قلوبنا ،يجب الا تصطف لطرف على حساب طرف ، ولا تقوم بدور نيابة عن غيرها ،واجبها حماية حدود البلد من أي عدوان خارجي..مؤسسة الجيش راسخة في وجدان الشعب الأردني لأنها مجبولة برائحة التراب ودماء الشهداء والكرامة والرجولة والحق..هذه الصورة يجب أن تحمى من أي خدش أو جرح…الجيش ضمانة الوطن والشعب والدستور…يجب الا يشوبها أي عبث ..
أ.ح.ز

اقرأ أيضاً:   ما هو رأي الأردنيين بتشكيل لجنة تحديث المنظومة السياسية ؟ / شاهد
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى