كفّ على نيعه

كفّ على نيعه
يوسف غيشان

تقول الحكاية بأن رجلا اشترى رجلا آليا مهمته اكتشاف #الكذبة وضرب كل من يكذب أمامه كفّا عرمرميا على وجهه.و في ساعة التقاء العائلة ، رغب الوالد الرؤوم في تجربة هذا #الإختراع، فسال فلذة كبده المراهق:

  • أين كنت اليوم يا سمير؟؟
  • كنت في السينما يا بابا
  • وما نوع الفيلم الذي حضرته؟
  • حضرت فيلما عاطفيا جميلا يا ابي.
    هنا اقترب الرجل الآلي بسرعة من الولد وضربه بيده الآلية كفّا على وجهه.
    قال الولد:
  • اسف يا ابي، لقد حضرت فيلم من إياهن….
  • وما هي إياهن هذه … يا ولد؟؟؟؟
  • لقد كنت شابا يا ابي وتعرف هذه الأفلام الهابطة.
  • مش عيب عليك يا ولد…. عندما كنت بسنك لم أشاهد من هذه الأفلام قط!!
    هنا ضرب الرجل الالي الأب كفا عرمريا على (نيعه)!
    جاءت الأم وقالت لزوجها:
  • حرام عليك تضطهد الولد…فهو يبقى ابنك مهما حضر أو شاهد.
    هنا ضرب الرجل الأليكتروني الأم كفّا على وجهها!!
    لاحظوا أننا نقضي على السلم العائلي اذا حاولنا ازالة الكذب من #منظومة علاقاتنا الإجتماعية…خلوها على البركة ..أفضل وأستر!!
    وتلولحي يا دالية!!
اقرأ أيضاً:   يحدث مع أصدقاء الأمريكان

[email protected]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى