كشاهد عيان … داوودية يعلّق على ما حدث في مباراة الفيصلي والترجي

سواليف – رصد

في منشور له على صفحته الشخصية في فيسبوك ، عقب وصوله مع مجموعة من جماهير الفيصلي من الإسكندرية إلى مطار الملكة علياء ، استنكر الوزير الأسبق محمد داودية، اعتداء الأمن المصري على جماهير الفيصلي يوم الأحد، بشكل جماعي عقب انتهاء المباراة مع الترجي التونسي والذي توج بالبطولة بعد فوزه بفارق هدف أجمع خبراء التحكيم على عدم صحته.

اقرأ أيضاً:   معلمون يسلمون انفسهم طوعا للأمن بعد اعتقال زملائهم في العبدلي

وقال الوزير الذي سافر إلى مدينة الإسكندرية المصرية لحضور المباراة النهائية إن جمهور الفيصلي تعرض لعقوبة جماعية، وكنت اهدىء شبابنا الساخطين على انحياز التحكيم فتلقيت هراوة على ركبتي”.

وتابع:” تلقى شبابنا ضربا مبرحا رغم أنهم لم يكونوا يقاومون أو يبدون ردة فعل سلبية تجاه الأمن المصري”.

وبين أن مشجعي الفيصلي المتواجدين في الملعب كانوا نوعان، نوع في غاية في الانضباط والتهذيب والتصرف المسؤول والوطنية والاحترام والحماسة لفريقهم ولعلمهم، ونوع آخر محدود العدد كان سلوكه يتسم باللامسؤولية”.

اقرأ أيضاً:   انخفاض أسعار الذهب بالأردن

وأشار إلى أن 35 شاباً الآن رهن الاعتقال ويتابع أمور الإفراج عنهم مع الأمن المصري بكل حرص السفير الأردني لدى مصر علي العايد.

وأكد أن “التصرف اللامسؤول الذي صدر عن عدد محدود من مشجعينا لا يمثلنا والتصرف الهمجي الذي تمت معاملتنا به يستوجب الشجب والاستنكار:

وشدد على أن “الفيصلي فريق يشرف ويستحق الدعم والمؤازرة وزعيم بكل معنى الكلمة” .

اقرأ أيضاً:   ارتفاع العجز التجاري بنسبة 4ر30%

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى