كاتب أمريكي يتساءل عن مكان إقامة ميلانيا

سواليف

تساءل الكاتب الأمريكي مايكل وولف، عن مكان إقامة زوجة رئيس الولايات المتحدة السابق دونالد #ترامب، مؤكدا أن حقيقة زواجهما “هي آخر #لغز #غامض يحيط به”.

وشدد وولف، وهو مؤلف كتاب Landslide: The Final Days of the Trump Presidency، على أنه “لا أحد يعلم أين تقيم #ميلانيا ترامب”، مشيرا إلى أنها ليست معه في كثير من الأحيان، حينما كان في #البيت #الأبيض وفي الوقت الحالي.

اقرأ أيضاً:   محمد يصرخ .. بابا اقتلني و #أنقذوا_الطفل_محمد تتصدر منصات التواصل الاجتماعي

وتابع: “لا يزال لدى الأشخاص المحيطين بترامب أسئلة كثيرة، لكنهم لا يريدون طرحها”، منوها إلى أنه “لم يتمكن من العثور على إجابة لأحجية العلاقة التي تجمع ترامب وميلانيا عندما تمت دعوته لتناول العشاء معهما في منتجع مار إيه لاغو”، بحسب حديثه لصحيفة “ديلي ميل”.

وأشار إلى أنه جلس ساعات مع الزوجين اللذين أظهرا أنهما زوجان سعيدان، مضيفا أن “العشاء كان بمثابة حفل زفاف، وانتقد ترامب الكتب الثلاثة التي كتبها عنه، واصفا إياها بأنها “كانت لئيمة وخاطئة للغاية (..)”.

اقرأ أيضاً:   مواطن يفجر "قنبلة" بمحاميه على مدخل عدلية طرطوس / فيديو

وتحدث وولف عن ما أسماه “الواقع المنفصل” الذي يعيشه ترامب، وإيمانه بفكرة أن الانتخابات الرئاسية الأخيرة، قد سرقت منه، وأن الرئيس جو #بايدن سيموت في منصبه، وأنه سيعود إلى البيت الأبيض بعد هزيمة كامالا هاريس في انتخابات عام 2024.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى