قيادي في “حماس” يكشف عن بعض تفاصيل اتفاق التهدئة

سواليف

قال #قيادي بحركة #حماس إن على #إسرائيل أن توقف انتهاكاتها بالقدس وتصلح الأضرار الناجمة عن قصف #غزة بعد بدء وقف إطلاق النار اليوم الجمعة، محذرا من أن يد الحركة ما زالت “على الزناد”.
وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحماس “اليوم تقف هذه المعركة صحيح، لكن فليعلم نتنياهو وليعلم العالم كله أن يدنا على الزناد وأننا سنبقى نُرَاكِم إمكانيات هذه المقاومة ونقول لنتنياهو وجيشه: إن عدتم عدنا”.
ومضى قائلا لرويترز في الدوحة إن مطالب الحركة تتضمن أيضا حماية #المسجد #الأقصى والكف عن إخراج الفلسطينيين من ديارهم بالقدس الشرقية وهو ما وصفه الرشق بأنه “خط أحمر”.
وتسبب القصف الجوي للقطاع المكتظ بالسكان في مقتل 232 فلسطينيا، في حين قتلت الهجمات الصاروخية 12 شخصا في إسرائيل خلال القتال الذي دام 11 يوما.
وقال الرشق “ما بعد معركة سيف القدس ليس كما قبلها، فشعبنا الفلسطيني التف حول المقاومة ويعلم أن المقاومة هي التي سوف تحرر أرضه وتحمي مقدساته”.
وبدأت حماس في إطلاق الصواريخ في 10 مايو أيار ردا على ما وصفته بانتهاك إسرائيل حقوق الفلسطينيين في القدس بما في ذلك ما حدث من مواجهات مع الشرطة عند المسجد الأقصى خلال أيام شهر رمضان.

اقرأ أيضاً:   ليالٍ أكثر برودة وتعمق منخفض البحر الأحمر نهاية الأسبوع
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى