قلاية بندورة قرديحي

#قلاية #بندورة قرديحي / #كامل #النصيرات

يصحو المواطن (فلفل) ولا يعرف ماذا سيفعل هذا اليوم..؟ ينظر لأولاده (تنكة ومكتة وكيس ومسمار وكاسة وبرداية ولمبّة).. يتأفف.. ما هذا القرف؟ ما الذي جعلني أرتكب خطيئة جلب هؤلاء للدنيا؟ لماذا لم أكتفِ بربعهم؛ بنصفهم؟! لا مشكلة لا مشكلة.. الحمد لله على نعمة التبذير بالخلفة..!.

اقرأ أيضاً:   توقيت غامض

يقرر المواطن (فلفل) أن يتصل بالمواطن (بندورة) ويتفقان أن يذهبا سويّاً للتحركش بالمواطن (زيت)؛ فيوافق معهما على الذهاب لإحراج المواطن (بصلة) للذهاب معهم للمواطن (ملحة) لإقناعه بمرافقتهم إلى المواطن (سكّينة) الذي يرفض العمل معهم إلاّ إذا وافق المواطن (قلاية) على استقبالهم جميعاً وبحضور المواطن (ملعقة)..!.

ما زالوا للآن هناك.. واقفون على باب المواطن (غاز) يرجونه أن يشعل نفسه وهو يؤكد لهم أن لا قيمة له بدون المواطن (قدّاحة) أو شقيقه المواطن (كبريتة)..!.

اقرأ أيضاً:   مفاصل غائبة في عمل لجنة اصلاح المنظومة السياسية..

ما زالوا ينتظرون المواطن (نار) كي يطبخهم على هدوئه.. لكنهم يدركون تمام الإدراك أن هذا الأمر لن يحدث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى