في هالزمانات / نبيل عماري

في هالزمانات
كانوا جدودنا وجداتنا يمرطون 10 أرغفة طابون ع الوقعة وكمشة زيتون و10 زرور لبنة مدحبرة ويطرقعون كل صباح كاسة زيت وأذكر أن احد أقاربنا وهو من كان يطرقع كأسة زيت زيتون ولتر حليب معزة شامية أجتمعت الحارة على أن يفتح أحدهم أحدى يديه ولم يقدر أحد من قوة العصب .
في هالزمانات كانت النساء حين يلدن يفقسون لها عشر بيضات بلديات مع كوب سمنة بلدية ويعملون لها عجة تسمى عجة النفسا غير المعاليق ونصية الحلاوة وشلوة العجوة
في هالزمانات كانت المجدرة أكله مقدرة وكان الرجل يسحب 6 صحون ورزمة بصل أخضر ويقرش معهم 5 قرون فلفل حار وهاظ غير لقن مرقة العدس
في هالزمانات كانت الناس تشتري 20 بطيخة ويضعوهم تحت تخوت الحديد وكان تقشير البطيخة حزوز والأكل مثل مزيكا المنيديكا وصوت أكل البطيخ يسمى شروطة
في هالزمانات كانت مناعة الناس أقوى وتحارب المرض بسرعة ويذهب للطبيب فقط في حالة زايدة او مرارة او فشخة او طوشة ولاد
في هالزمانات كان النوم لذيذ لا يقلقه سوى صوت صرصور الليل فالبال رايق والناس متساوية في المأكل والملبس والجار للجار ورغيف الخبز الذي تخبزه قد لا يعود لك بل يقترضة جار .
في هالزمانات كانت الدنيا مواسم ورائحة الخيار البلدي تفوح والبطيخ يعبق برائحة عطرة والتين عسالي وموازي وخضاري له عبق أخاذ وحتى التفاح الصغير الأصفر لم نعد نراه والموز ابو نملة أندثر ورائحة محاشي الكوسا والباذنجان لم يعد هبالها يصل بيوت الأخرين ورغيف الخبز بقمحنا البلدي تغرب
في هالزمانات كان بيوتنا مستودعات مونة وكواير قمح ومرطبانات زجاجية كبيرة تتطالي مشمش وتين وخبيصة عنب وزجاجات ليموناضة وعصير ورب بندورة ومكاديس الباذنجان زبيب وملبن وتسطيح تين وسليقة قمح برغل خشن وناعم وجريشة ومرطبانات لبنة مدحبرة وكشك وسمنة بلدية ولبن ضبية ومشخول وجميد وسعن ووو .
أما هذه الأيام حدث ولا حرج مرطبان تطلي صغير لا نقدر عليه نأكل بلا نفس ننام بلا راحة نصحو مثقلين بالهموم صرصور الليل لم يعد يصفر بل أبن الجيران يصفر بسيارته يشعط ويفعط ويزمر وأن نجح العاب نارية دي جية رصاص حي لا نأخذ خاطر لعزاء لجار ولا نراعي مشاعرهم نرفع صوت الدي جية عالياً ولا نحسب حساب لجيرة حتى صحبتنا مصلحة ونفاقنا لا يعادله نفاق أراضينا الزراعية صارت بور وفلاحنا صار وافد وراعينا وافد وغنمنا وافدة استرالية على نيوزلندية ع رومانية قهوتنا لم تعد تشرب بمحبة صرنا نتكلم أكثر مما نعمل قمر الحصادين مر ولم يشاهده أحد نمارس حياتنا بقلوب مغلقة
وصلنا لأنانية منقطعة النظير مستهلكون لا منتجون نصحو بتعب وننام بنتعب ولا نشكر ونتذمر نتذمر .

اقرأ أيضاً:   طلبات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى