في حجم بعض الورد…

في حجم بعض الورد…

رائد الأفغاني

للأسف نحن على ثرى هذا #الوطن كالغلام اللقلق فاضح حالة وفاضح أهلة نعظم ونفخم بالإنجاز فقط من خلال الكلام لكن هيهات على أرض الواقع أن نجد شيء وحتى وبحال وجد فإنه مفضوح…
#باص #سريع أضرب وإطرح ونزلني هون وأقصد وحوادث دهس يومي وتهويل ١١عام وسرقه وشبهات #فساد وتعطيل لا بل قطع لأرزاق الناس والبشر…
كلنا زار ولف ودار في العديد من العواصم العربية أضعاف أضعاف مساحة الحبيبة #عمان ورأينا بأم عيننا كيف تتطور وتدار وكيف لو غبنا عن تلك مدن وعواصم لفترة قليلة من الوقت وعاودنا زيارتها نذهل من تطورها ونمائها وتنظيمها وشبكات طرقها ومطاراتها وقطاراتها نبهر ونفاجأ وبفترات وجيزه وقصيره….
(عمان) بإتساع حدقة عين كل واحد فينا ورحابتها برحابة صدورنا جميعا وجب أن نتقي الله فيها كما مدننا وحواضرنا وبوادينا…
لنعظم ماقيل فيها(في حجم بعض الورد إلا أنة لك شوكة ردت ردت إلى الأرض الصبا).

اقرأ أيضاً:   من كل بستان زهرة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى