فيلم سينمائي

فيلم سينمائي

وليد عليمات

فكرت مرة في كتابة #فيلم #سينمائي ..

فقمت باختيار الممثلين قبل كتابة الأحداث..

كي أحيك القصة بناء على الشخصيات بدأت أشاهد الأفلام كي اختار من يجيد أدوار الخير ومن يجيد أدوار الشر ..صدمت بأن من يكن تقيا في فيلم يكون (عرص ) في فيلم آخر ..

ومن يكن وطنيا في فيلم يكن خائنا في آخر..ومن كانت أما مكافحة في فيلم كانت عاهرة في آخر ومن كان وقورا في فيلم ..كان #أراجوز في آخر ومن كان قاضيا في فيلم ..كان لصا في آخر ومن كان مناضلا في فيلم كان فاسدا في آخر .#الجمهور

اقرأ أيضاً:   هجمةٌ إسرائيليةٌ مرتدةٌ والتفافةٌ منعكسةٌ

هو ذات الجمهور يصفق هنا ويصفق هناك ..

#المخرج قادر على أن يجعلك تحب الخائن واللص والعميل ويجعلك تكره العادل والمناضل والصادق والمخلص

أدركت أن القصص يجب أن لا تتمحور حول الأشخاص بل حول المواقف وأن أدوار الشر وأدوار الخير مرتبطة .. بما يدفعه #المنتج .. وأن #كاتب السيناريو سيسير بالأحداث كما يشاء المنتج والمخرج فهم من يتحكمون بالأحداث .. بحسب المصلحة .. فهم أعرف بما يرضي #الرقابة ويشد الجمهور ..وبما يجلب الربح …اكتشفت بأنني لا أصلح لكتابة الأفلام ..

اقرأ أيضاً:   أعناق وأرزاق

#وليد_عليمات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى