فيسبوك يعتذر للمرة الثانية خلال أيام

سواليف

اعتذرت شركة #فيسبوك المالكة لموقع #التواصل #الاجتماعي للمستخدمين عن #اضطراب #الخدمات لمدة ساعتين يوم الجمعة.

وأرجعت الشركة الأمريكية العملاقة السبب في ثاني #انقطاع على مستوى العالم خلال أسبوع إلى #عطل آخر خلال تغيير ضبط إعدادات.

وأكدت الشركة أن منصتها للتواصل الاجتماعي وتطبيقات إنستجرام وماسنجر وورك بليس تأثرت بأحدث انقطاع،بحسب وكالة رويترز اليوم السبت.

وقالت المجموعة،، أن بعض مستخدميها يواجهون #مشاكل في الوصول إلى خدماتها، بعد أيام فقط من انقطاع كبير فيها.

اقرأ أيضاً:   مراكز إعطاء مطاعيم كورونا الإثنين (أسماء)

وقال متحدث باسم المجموعة “ندرك أن بعض الأشخاص والشركات يواجهون مشاكل في الوصول إلى منتجات #فيسبوك”. وأضاف “نعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن ونعتذر عن أي إزعاج”.

ولم تقدم فيسبوك تفاصيل حول سبب أو نطاق المشكلة، وقد توجه مستخدمون إلى موقع تويتر للتعبير عن إحباطهم.

وتساءل مستخدم في تغريدة “ما الذي حصل لـ أنستقرام ؟، وتذمر آخر لأنه “بالكاد مضت أربعة أيام على العطل الأول”.

اقرأ أيضاً:   الشبول : " اعلان النوايا" غير مطروح بموازنة 2022

ولم يتمكن مئات ملايين المستخدمين من الوصول إلى فيسبوك وأنستقرام وواتسآب لأكثر من 6 ساعات يوم الإثنين الماضي، في أكبر تعطل في تاريخ المجموعة.

وفي مقال اعتذاري، قال نائب رئيس إدارة البنية التحتية في فيسبوك سانتوش جاناردهان إن انقطاع الإثنين كان بسبب “تغييرات في الإعدادات” على أجهزة التوجيه التي تنسق مرور الشبكة بين مراكز البيانات.

اقرأ أيضاً:   قرار للهواري يثير غضب موظفي الصحة / وثيقة

وانتقدت الصحفية الفلبينية الفائزة بجائزة نوبل للسلام ماريا ريسا، موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، واصفة إياه بأنه تهديد للديمقراطية.

وقالت ريسا إن فيسبوك يعجز عن منع خطاب الكراهية والمعلومات المغلوطة، مؤكدة أنه “يتحيز ضد الحقائق”.

وأضافت الصحفية ومديرة موقع (رابلر) الإخباري الفلبيني لرويترز في مقابلة بعد إعلان فوزها بالجائزة إن خوارزميات فيسبوك “تعطي أولوية لنشر الأكاذيب الممزوجة بالغضب والكراهية أكثر من الحقائق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى