فلتة زيبق وبجنن تجنين

فلتة زيبق وبجنن تجنين

رائد الأفغاني

وزير مياهنا الحالي معالي محمد النجار ومن خلال تتبعي لسيارته عفواً لسيرته الذاتية والوظيفية وإشغاله أرفع المديريات والمناصب العليا في ٢٤ ساعه ٤٨ ساعه يعني قابر عدوينه بنام وبصحى هو مدير او عين او وزير هو لابس البدله او كاجوال تراه في أرفع المناصب قابر القرود…
ويابي ما أشطره طول هالسنين الي برع من خلالها في تنمية وإيجاد مصادر للمياه وإنشاء وإقامة #السدود وإدامتها والحفاظ عليها…
صدقا وبلا إيماء أو إيحاء هالوزير النابغة أثار إهتمامي وفضولي مما حدى بي لسبر غور إنجازاته وعطاءه اللامتناهي طيلة تسنمه أرفع وأروع #المناصب برغم وجود جهابذه وكفاءات ومتخصصين وصلوا لدرجة العلماء البارعين في إدارة ملف ووزارة المياه لكن ومن وجهة نظري التي تتفق بالمطلق مع آلية تكراره وإختياره ومن إختاره شئت أم أبيت وماهي المراحل الحرجة الحساسة كي يختار ويكون على رأس سدة المياه إلا أن أولئك الجهابذة والكفاءات والعلماء والمتخصصين المصفطين في جامعاتنا لا يستطيعون بل صعب عليهم أن ينفذوا أجندة وطفرة مستحدثة يتم من خلالها تهويد وتفريغ السدود والمجمعات المائيه وشراء الماء أو مبادلته مع دولة الكيان المحتل الغاصب…
وسواء كانت المياه شراء أو مبادلة فإنني أذهب إلى ماذهبت اليه حكومات تعاقبت ووزراء عديدين ألا وهو مبدأ المبادلة تماما كمبادلة العشق والغرام والهيام وتعاطي رؤى وأهداف وأطماع مع دولة عدوة إلى يوم يبعثون…
هنيئاً لكم تجفيف وتسخيف السدود وردم الآبار وهنيئا لكم ماتم توقيعه في الأمس ولتتبادلو مع عدونا وعدوكم أنا شئتم وكيفما أمرتم في نهاية المطاف نحن الشعب الذي يرفض كل ذلك غير معترفين بإبرامكم وإتفاقكم لا بالأحرف الأولى ولا باليد الطولى وتكتيك دفين من الدولة العميقة مع دولة محتلة لا صديقة…
وأذهنو وإنتبهو زين(بالدارجة الأردنية)

اقرأ أيضاً:   عندما يكون الوطن فضفاضا على اصحاب المناصب

سنعيد جريان وتدفق مياه سدودنا حتى لو إتشحت بحمرة دمائنا فنحن شعب ضحى والعدو الذي تبادلوه الغرام والهيام يعي ذلك جيدا ويعرف تماما بأن الأردني وبحال طفح الكيل للحديث تتمه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى