فسخ الدين عن الأعراف…!! / يوسف الابراهيمي

فسخ الدين عن الأعراف…!!

ربما أصبحت حاجة ملحة لنا أن نقف مرة أخرى أمام أنفسنا لنعلم هل نحن نعيش تحت ظل الدين وتعاليمه الربانيه…. ؟؟؟ أم نفضل أن نخلط بين الدين والأعراف ونأخذ ما يناسبنا من هذا تارةً ومن ذاك تارةً أخرى….؟؟؟ فالتعاليم الربانيه واضحة بكتاب الله وسنة رسوله وتفسريهما لا جدل فيه ولا نقاش ألا في بعض المسائل التي فسرها بعض العلماء حسب مذاهبهم.

أما أذا ذهبنا إلى أكثر من ذلك فالدين ينقسم إلى قسمين أركان تقوم بتطبيقها والقسم الثاني هو وجداني في قلبك لا يعلمه إلا الله…. وأنا أعتقد جازماً أن الجميع يدرك أن الله عز وجل لا يقبل أن تؤدي الأركان ولا تنعكس على الوجدان والتصرفات… فما لصلاتك أن كنت تكذب وما لصيامك أن كنت بعد العيد تعاقر الخمر…. وغيرها من أمور يكثر الحديث عنها فالكثيرين منا يتعاطون مع الدين وأركانه بصفة الواجب والعُرف ولا يؤثر في وجدانهم شيئاً….. يصلي.. وهو يكذب ويغش وينافق ويتملق وينصب على البشر وقد يسرق أيضاً وغيرهما من السؤ.

اقرأ أيضاً:   الفطر الخبيث والحميد

عزيزي المواطن والإنسان عندما أنزل الله الأديان ابتغى منها أن تكون صالحاً من الخارج والداخل… و أنزل لك عقيدة متكاملة تغطي جميع مناحي حياتك ولم يطلب منك أن تلجأ إلى كلمة (هيك تعودنا أو هاي عوايد الناس) ربما شطحت بالموضوع الا أنني كنت ابتغي أن أوصل الفكرة على جميع الأصعدة بالنسبة للإنتخابات القادمة واختيار المرشحين وانتخابك بضميرك.. أو حتى على جميع الأحداث الدائرة على الساحة المحلية من جرائم مجتمعيه وفاسدين أو دفاع عن مقدسات… فهذا مقال شامل يصلح أن تقيس عليه ما شئت ….واقول لك ولها إذا لم يكن وجدانك يفعم بالإيمان الصافي… فلا منك ولا من شعائرك التي تقوم بها لترضي الله عز وجل وهو يعلم ما في القلوب.
[email protected]

اقرأ أيضاً:   المرحلة الاستراتيجية الجديدة للأردن / نور الدويري
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى